زوجان يضربان ابنهما حتى الموت أثناء جلسة نصح في كنيسة أمريكية

زوجان يضربان ابنهما حتى الموت أثناء جلسة نصح في كنيسة أمريكية

نيويورك- ذكرت شرطة نيويورك أمس الأربعاء أن شابا 19/ عاما/ توفي فيما نقل أخاه 17/ عاما/ إلى المستشفى في حالة حرجة بعدما تعرضا للضرب من جانب والديهما وبعض الأفراد بكنيسة من أجل إجبارهما على الاعتراف بالخطايا.

وأفادت السلطات خلال مؤتمر صحفي الأربعاء بأن الشقيقين دعيا إلى جلسة يوم الأحد ”لمناقشة حالتهما الروحانية“ وتم ضربهما وركلهما لعدة ساعات.

وقال قائد شرطة نيو هارتفورد، مايكل إنسيرا، إن ”الشقيقين تعرضا للعقاب البدني بشكل مستمر على مدار عدة ساعات أملا في أن يتعرفا بخطاياهما السابقة ومن ثم طلب الغفران“.

وتم إلقاء القبض على والدي الشابين واتهامهما بالقتل من الدرجة الأولى كما تم القبض على أربعة أعضاء بالكنيسة وتم توجيه اتهامات جنائية لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com