محامي أحد الإرهابيين يطلب شهادة الرئيس

محامي أحد الإرهابيين يطلب شهادة الرئيس

المصدر: القاهرة - حسن خليل

طالب دفاع المتهم الأول في القضية المعروفة بـ“مذبحة رفح الثانية“ عادل حبارة، باستدعاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ووزير الدفاع الفريق أول صدقى صبحي، ورئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمود حجازي، ومديريْ مكتبيْ المخابرات العامة والحربية بشمال سيناء، لسماع أقوالهم ومناقشتهم في القضية.

وكانت النيابة قد وجهت لحبارة و34 شخصاً من رفاقه، اتهامات بارتكاب المذبحة التي راح ضحيتها قرابة 25 جندياً مصرياً في (أغسطس/ آب) عام 2013.

وقررت محكمة جنايات القاهرة خلال الساعات الماضية إغلاق باب المرافعة في إعادة محاكمة حبارة والمتهمين وإحالة أوراق القضية لفضيلة المفتى، وتأجيل الدعوى لجلسة 14 نوفمبر القادم للنطق بالحكم.

وعبر الدفاع عن استيائه من ارتداء حبارة بدلة الإعدام الحمراء، واصفاً الأمر بأنه غير قانوني نظراً لقبول الطعن الذي تقدم به على حكم الإعدام الذي صدر ضده مؤخراً.

وطالب دفاع المتهم بتغيير الملابس التي يرتديها حبارة والمتهمين داخل سجنهم، والتحقيق مع اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، كما طالبوا باستدعاء الإعلامي وائل الإبراشي مقدم برنامج ”العاشرة مساء“ بفضائية دريم لسماع أقواله في قيامه باستضافة شاهديْ الإثبات الرابع والخامس، قبل إحالة القضية للاستئناف.

ولاقت مطالب دفاع حبارة انتقادات من الكثيرين، خاصة مع علم الغالبية بصعوبة حضور رئيس الجمهورية أو وزيريْ الدفاع والداخلية ورئيس الأركان في قضية بهذا الشكل، إلا أن الدفاع يتعلل بأن مطالبته بشهادة الرئيس لم تكن وفقاً لمنصبه الحالي، وإنما كونه مديراً سابقاً لجهاز المخابرات الحربية، ثم وزيراً للدفاع بعد ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com