الآسيان تطمح للمرتبة الرابعة اقتصاديا بـ 5 تريليونات دولار

الآسيان تطمح للمرتبة الرابعة اقتصاديا بـ 5 تريليونات دولار

المصدر: إرم – من شوقي عصام

أكد سكرتير عام الآسيان ، لي لونج مينه ، أن التجمع يخطط للوصول لناتج محلي إجمالي لدول الرابطة مجتمعة إلى خمسة تريليونات دولار لتحتل المركز الرابع عالمياً، بحلول عام 2030 .

 وأوضح  أن الرابطة تحتل مجتمعةً المركز السابع على مستوى العالم من حيث إجمالي الناتج المحلي بواقع 2.5 تريليون دولار أمريكي سنوياً.

جاء ذلك خلال زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمقر الأمانة العامة لرابطة دول جنوب شرق آسيا   ”الآسيان“ ، حيث أشار سكرتير عام الرابطة  إلى أن المنحى الاقتصادي يمثل فرصة واعدة لتعزيز التعاون بين مصر ودول الرابطة .

 وأكد على أهمية التعاون بين مصر ورابطة دول الآسيان فى ضوء وجود العديد من المجالات التى يمكن للطرفين التعاون بشأنها، بما يحقق المصلحة المشتركة ويخدم شعوب الجانبين.

فيما نوّه ”السيسي“ إلى اهتمام مصر بتعزيز علاقاتها مع الدول الآسيوية في مختلف المجالات بالنظر لثقلها السياسى وتجربتها الاقتصادية والتنموية التي حازت احترام وتقدير العالم، ومن هذا المنطلق تنبع أهمية إقامة علاقة تعاون مؤسسي بين مصر ورابطة دول الآسيان التي اعترفت بها مصر فور حصولها على استقلالها وأقامت علاقات متميزة معها.

وتحدث ”السيسي“ عن المزايا التجارية والاستثمارية التى ستعود على الطرفيّن، حيث يمكن لشركات دول الآسيان الانطلاق من مصر إلى الأسواق العربية والأفريقية والأوروبية، وذلك عبر توظيف اتفاقيات التجارة الحرة التى ترتبط بها مصر موضحا إن لدى دول الآسيان اتفاقات للتجارة الحرة مع دول رئيسية في آسيا والمحيط الهادئ.

 ومن المتوقع أن تصبح لاعباً عالمياً بحلول نهاية هذا العام مع إنشاء الجماعة الاقتصادية للآسيان، وهو ما يُمْكِن للشركات المصرية توظيفه كنقطة انطلاق لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

واستعرض ”السيسي“ ملامح الانطلاقة التنموية والاقتصادية لمصر، مشيراً في هذا الصدد إلى مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري بشرم الشيخ وافتتاح قناة السويس الجديدة، فضلاً عما سيتضمنه مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس من فرص استثمارية واعدة وإقامة مناطق صناعية، وميناءين دوليين في شرق بورسعيد والعين السخنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com