القاهرة تفرج عن اثنين من السودانيين المحتجزين في سجونها

القاهرة تفرج عن اثنين من السودانيين المحتجزين في سجونها

كشف السفير السوداني بالقاهرة عبد المحمود عبد الحليم أن السلطات المصرية أفرجت، الخميس، عن السودانييْن المحتجزيْن في سجونها منذ (مارس/أذار) الماضي، بتهمة التسلل عبر الحدود.

وقال عبد الحليم في تصريحات إعلامية إن السجناء المفرج عنهم سيتم ترحيلهم إلى الخرطوم، الجمعة، بطائرة خاصة.

وأوضح السفير أن رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب، أبلغه أن قرار الإفراج النهائي عن المحتجزين السودانيين قد صدر.

يشار إلى أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أصدر في 6 (أغسطس/آب) الجاري، عفواً عن 44 من المحتجزين السودانيين في بلاده، متهمين في إحدى قضايا التسلل عبر الحدود المصرية، رداً على قرار الرئيس السوداني عمر البشير، في 5 (أغسطس/آب) بالإفراج عن 101 صياد مصري، من أبناء قرية ”المطرية“ بمحافظة الدقهلية.

وأوقفت السلطات السودانية الصيادين المصريين داخل المياه الإقليمية للسودان، وفتحت بحقهم تحقيقات، بموجب القانون الجنائي وقانون الجوازات وقانون الصيد البحري، ووجهت لهم عدة تهم إحداها التجسس، وأجلت محاكمتهم أكثر من مرة خلال شهر (يوليو/تموز) الماضي، قبل أن تفرج عنهم في وقت لاحق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com