داعش يعدم 36 من عناصره بالرقة السورية

داعش يعدم 36 من عناصره بالرقة السورية

المصدر: إرم- الرقة

ذكرت مصادر إعلامية عراقية كردية، الثلاثاء، أن تنظيم ”داعش“ الإرهابي أقدم على إعدام 36 من عناصره من جنسيات أجنبية وعربية، رميّاً بالرصاص، في مدينة تل أبيض بالرقة شمال شرق سوريا لمحاولتهم الهروب إلى تركيا.

ونقلت وكالة ”باس نيوز“ الكردية العراقية، على موقعها الإلكتروني، عن مصدر خاص من مدينة تل أبيض (كري سبي بالكردي)، أن ”داعش“ نفذ حكم الإعدام رميّاً بالرصاص، بحق 36 عنصراً من عناصره، بعد أن كشف محاولتهم الفرار إلى تركيا، من منطقة قريبة من مدينة تل أبيض من جهة الشرق.
وأكد المصدر أن من بين الفارين الذين تم إعدامهم، حوالي 20 عنصراً من الجنسيات الكويتية والأردنية والجزائرية والسعودية، وقياديون في التنظيم يعتقد أنهم من الشيشان، مشيرًا أنه تم العثور على مبالغ مالية ضخمة مع العناصر الفارين.
ولفت المصدر، إلى أن مسلحين من ”داعش“، قاموا بنقل جثث العناصر الذين تم إعدامهم إلى جهة مجهولة، بعد تحميلها في سيارة مدنية.

ومن ناحية ثانية، أفادت الوكالة الكردية أمس الثلاثاء، أنه بلغ عدد النازحين القادمين من مدينة وريف تل أبيض إلى مناطق السيطرة الكردية في مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب الغربي خلال اليومين الماضيين أكثر من 2000 شخص من المكونين الكردي والعربي.
ووفقاً لنشطاء محليين، فإن عناصر ”داعش“ يجبرون المدنيين في تل أبيض وريفها، على النزوح وإخلاء مناطقهم قسراً باتجاه تركيا أو تدمر، ويتمكن بعض هؤلاء من الوصول إلى عين العرب/ كوباني، عبر ممر آمن فتحه المقاتلون الأكراد، بعد اقتراب الاشتباكات من مدينة تل أبيض.
كما أفاد النشطاء، أن ”داعش“ يمنع نزوح الشباب، ويجبرهم على حمل السلاح والقتال ضمن صفوفه.
وأكد مسؤولو الإغاثة في عين العرب/ كوباني، أن النازحين تم استقبالهم وإيواؤهم في مراكز مؤقتة، ويتم تأمين احتياجاتهم الأساسية حسب الإمكانات المتوفرة، فيما لا تزال أعداد هؤلاء النازحين في تزايد مع تقدم القوات الكردية باتجاه تل أبيض، فيما عبر الآلاف منهم الحدود إلى الجانب التركي، عبر بوابة تل أبيض، ومنفذ مؤقت فتحته السلطات التركية شرق المدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com