”القاضيات العربيات“ يبحثن التعاون المشترك في القاهرة (فيديو إرم)

السفيرة ميرفت التلاوي، مدير عام منظمة المرأة العربية، تتحدث لشبكة "إرم" عن نجاحات النساء العربيات في السلك القضائي، وكيفية نقل الخبرات لبقية الدول.

المصدر: القاهرة - محمود غريب

عقدت منظمة المرأة العربية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمعهد الفرنسي، مؤتمرًا موسعًا تحت عنوان ”القاضيات في الوطن العربي: تحديات، عقبات، وإنجازات“، لمناقشة التحديات التي تواجهها القاضيات العربيات خلال المرحلة الحالية.

وقالت السفيرة ميرفت التلاوي، مدير عام منظمة المرأة العربية ورئيس المجلس القومي للمرأة، في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إن المؤتمر الذي يستمر على مدار يومين في القاهرة، يهدف إلى تجميع وبلورة النجاحات التي حققته القاضيات العربيات، للاستفادة من الخبرات والنجاحات التي تحقق في عدة دول عربية أخرى.

وأشارت التلاوي، إلى أن المؤتمر سينتهي بمجموعة توصيات تساعد القاضيات العربيات على مزيد من النجاح، مع تسليط الضوء على النجاح الباهر للقاضيات الجزائريات واللبنانيات، حيث يشكلن أكثر من 30% من السلك القضائي في كلتا الدولتين.

https://www.youtube.com/watch?v=duiPr8FF5Yw

وقالت المستشارة تهاني الجبالي، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، إن وزير العدل المستشار أحمد الزند، سيعتمد خلال الساعات المقبلة، قرارًا بتعيين دفعة جديدة من القاضيات، في مناصب قيادية، منها رؤساء للمحاكم الابتدائية، ومساعدات له.

وأشادت الجبالي، في تصريحات لشبكة ”إرم“ الإخبارية، بقرار المستشار أحمد الزند، بتعيين مساعدات للوزير، وهي الخطوة التي وصفتها بـ“الجيدة جدًا“، متمنية مزيدًا من القرارات الداعمة للقاضيات المصريات، خلال الفترة المقبلة.

https://www.youtube.com/watch?v=NQFCfBQhSe0

وفي نفس السياق، قالت جميلة علي حامد، القاضية لدى المحكمة القومية العليا بالسودان، إن النساء السودانيات يستحوذن على حوالي 13% من السلك القضائي في السودان، بواقع 180 قاضية، لدى كافة الهيئات القضائية.

وأشارت القاضية جميلة حامد، في حديث مع شبكة ”إرم“ الإخبارية، إلى أن النساء السودانيات يتولين مناصب قيادية، لدى أعلى الهيئات القضائية في السودان.

وتابعت حامد، على هامش مشاركتها في مؤتمر ”قاضيات عربيات“ بالعاصمة المصرية القاهرة، أن القاضيات السودانيات ينظرن في كافة القضايا السياسية والمثيرة للرأي العام، وحتى ”قضايا رئيس الدولة“، وفقاً لقولها.

من جهتها، قالت أرليت تابت، المدعي العام لدى النيابة العامة الاستئنافية في لبنان، إن القضاء اللبناني ”تأنث“، بعدما حصل النساء على 50 % من السلك القضائي، من خلال إثبات كفاءتهن وقدراتهن على العمل القضائي، واصفة تلك الخطوة بالانتصار على احتكار الرجال للعمل القضائي.

وأشارت تابت، في تصريحات لشبكة ”إرم“ الإخبارية، إلى أنَّ ”النساء اللبنانيات استطعن الحصول في وقت سابق على 80 % من السلك القضائي، بدعم مجتمعي واسع، وباعتراف ودعم الرجال الذين وجدوا في المرأة القدرة على تولي المناصب القيادية دون تمييز“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com