مصر تسترد 239قطعة أثرية من فرنسا

مصر تسترد 239قطعة أثرية من فرنسا

القاهرة-استعادت مصر، أمس السبت، 239 قطعة أثرية جرى تهريبها في أوقات سابقة إلى فرنسا، بعد يوم واحد من استعادة 123 قطعة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت مصادر ، إن مطار القاهرة الدولي (شرقي العاصمة)، استقبل مساء أمس، 239 قطعة أثرية قادمة من فرنسا، وذلك بعد أن نجحت وزاره الآثار بالتعاون مع وزارة الخارجية في إثبات أحقيه مصر في ملكيتها بعد خروجها من الأراضي المصرية بطرق غير مشروعة.

ووفق المصادر ذاتها التي فضلت عدم الكشف عن هويتها، فإن المطار استقبل شحنة الآثار التي تعود لعصور مختلفة، داخل 3طرود دبلوماسية.

وقامت سلطات المطار بإعلان حالة الطواريء داخل قرية البضائع وتخصيص إحدى الساحات لشحنة الآثار، وتخصيص فريق عمل لإنزال الشحنة من الطائرة، وتسليمها إلي لجنة الآثار تحت حراسة مشددة، حسب المصادر ذاتها.

واستقبلت القاهرة أول أمس، سبعة طرود تحتوي على 123 قطعة أثرية فرعونية هامة عائدة من الولايات المتحدة على متن رحلة مصر للطيران رقم 986 القادمة من نيويورك.

وقال وزير الآثار، ممدوح الدماطي،  في مؤتمر صحفي عقده الجمعة للإعلان عن استقبال القطع القادمة من الولايات المتحدة، إن مصر استردت 221 قطعة أثرية مهربة خلال الــ 10 أشهر  الماضية من أمريكا وأستراليا وألمانيا والدنمارك.

وأوضح الوزير أنه تم استرداد 123 قطعة من أمريكا، و83من ألمانيا، و15 قطعة من استراليا. وبعد استقبال 239 قطعة اثرية من فرنسا، تكون مصر بذلك استقبلت خلال 10 أشهر الماضية 460قطعة.

ونتيجة الإنفلات الأمني الذي شهدته مصر عقب ثورة 25 يناير/ كانون ثان 2011، زادت معدلات سرقة الآثار بنسبة 90% عما كان عليه الحال قبل الثورة، حسب تصريحات صحفية سابقة لـ يوسف خليفة، رئيس الإدارة المركزية للمضبوطات والمقتنيات الأثرية والأحراز في وزارة الآثار المصرية.

وتعول مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه ( 9.5 مليار دولار)، حسب بيانات وزارة السياحة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com