المصريون الذين يهنئون الأقباط بأعيادهم 90%

المصريون الذين يهنئون الأقباط بأعيادهم 90%

 القاهرة – أظهر استطلاع حديث للرأي أجراه المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)، ارتفاعا ملحوظا في أعداد المواطنين المصريين من معتنقي الدين الإسلامي، الذين يرون أن تهنئة المسيحيين بأعيادهم لا تتعارض مع تعاليم الدين.

 وأورد المركز في تقريره أن الهدف من إجراء الاستطلاع هو قياس مدى تأثر المصريين بالفتاوى التي يطلقها بعض رجال الدين غير المؤهلين للفتوى، بتحريم تهنئة المسيحيين في الأعياد الخاصة بهم.

وأظهر الاستطلاع أن 90% من المصريين المسلمين عادة يهنئون زملائهم أو جيرانهم المسيحيين بالعيد، بينما أظهر أن 10٪ فقط لا يقومون بذلك.

 ولفت التقرير إلى أن نسبة من يهنئون المسيحيين بالأعياد في الوجه البحري تصل إلى 86%، بينما تصل النسبة في الوجه القبلي إلى 92%، وترتفع في المحافظات الحضرية إلى 95%.

 وأكد 87% ممن لم ينالوا قدرا كبيرا من التعليم أنهم يهنئون المسيحيين بالأعياد، فيما أكد 97% ممن تلقوا تعليما فوق المتوسط أنهم يقومون بذلك. كما أظهرت النتائج أن المصريين الأقل دخلا هم الأكثر حرصا على تهنئة المسيحيين بأعيادهم بنسبة 94%، فيما تتراجع تلك النسبة إلى 91% بين الأوساط الأكثر ثراءا.

 وقال 82% من المستطلعين إنهم لا يرون مانعا دينيا في تهنئة المسيحيين، فيما قال 5% العكس، بينما عبر 13% عن عدم معرفتهم.

 ومن بين تلك النسبة، رأى 77% من الشباب أنه لا مانع ديني في تهنئة المسيحيين، وارتفعت النسبة إلى 86% بين من يزيد عمرهم عن 50 عاما. ومع ذلك أكد ثلث من يعتقدون أن تهنئة المسيحيين محرمة شرعا أنهم يهنئونهم رغم ذلك، وأكد 79% ممن أجابوا بأنهم لا يعرفون رأي الشريعة الإسلامية بأنهم يقومون بتهنئة المسيحيين أيضا.

وشمل الاستطلاع الذي تم إجراؤه، عينة عشوائية تبلغ 2016 مصريا في جميع أنحاء الجمهورية، بواقع قرابة 44% من الذكور، والنسبة الباقية من الإناث.

gg

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com