مصر تطالب الاتحاد الأوروبي باحترام خصوصيات الدول

مصر تطالب الاتحاد الأوروبي باحترام خصوصيات الدول

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام  

 أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، على ضرورة العمل المشترك علي صياغة أسس جديدة لسياسة الجوار مع الاتحاد الأوروبي، تلبي احتياجات الدول العربية وتستند إلى الاحترام المتبادل والمشاركة بعيدا عن المشروطيات وسياسة المزيد من أجل المزيد أو القليل من أجل القليل والتي تحمل مشروطيات واضحة، وأهمية احترام سيادة الدول في جنوب المتوسط وعدم  التدخل في الشؤون الداخلية لها واحترام خصوصيتها الثقافية والدينية والاجتماعية.

وشدد ”شكري“ خلال كلمته بالاجتماع الوزاري للاتحاد الاوروبي مع دول جنوب المتوسط علي استعداد المجموعة العربية لمزيد من التفاعل مع الجانب الأوروبي بهدف تحقيق مراجعة موضوعية لسياسة الجوار تعظم مصالح الدول العربية والمشاركة في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية، فضلا عن تناول القضايا الإقليمية بشكل جاد سواء القضية الفلسطينية ومزيد من التفاعل الإيجابي معها  أو قضية الإرهاب التي تهدد العالم بأسره وتاطلب تضافر الجهود الإقليمية و الدولية لمكافحتها.

وجدد ”شكري“ التأكيد علي أهمية مراجعة سياسة الجوار مع الاتحاد الاوروبي الذي يعتبر شريكا استراتيجيا هاما للعالم العربي، وبما يسمح بمعالجة كافة القضايا العالقة وتلك التي يتعين علي الاتحاد الأوروبي أخذها بجدية وبعين الاعتبار بما في ذلك التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال، والقضاء على الإرهاب، فضلا عن توفير التمويل اللازم من جانب الاتحاد الاوروبي لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بعيدا عن سياسة المشروطية.

الأجتماع كان بحضور وزراء خارجية دول الاتحاد الاوروبي والممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية ونائبة رئيس المفوضية ”موجريني“، ومفوض  سياسة الجوار بالاتحاد الاوروبي ، ووزير خارجية لاتفيا باعتبارها دولة الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبيفضلا عن وزراء خارجية الأردن والمغرب والجزائر وتونس ولبنان وفلسطين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com