وزير الأوقاف المصري يأمل بفتح باب التطوع بالجيش

وزير الأوقاف المصري يأمل بفتح باب التطوع بالجيش

القاهرة- أعرب وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة، مساء  الأحد، عن ”أمله“ بفتح باب التطوع الشعبي لمواجهة ”الإرهاب“.

وقال وزير الأوقاف المصري إن ”الخدمة العسكرية والشرطية في سيناء (شمال شرقي مصر) هي رباط في سبيل الله، والخدمة في قواتنا المسلحة وفي أي سلاح من أسلحتها هو عين الجهاد“.

وأضاف في بيان له،  ”إننا أمام المؤامرات التي تستهدف ديننا ووطننا لا خيار لنا سوى الصمود والتحدي، والشعب المصري برجاله ونسائه وشبابه وشيوخه ومسلميه ومسيحييه على قدر المسئولية والتحدي“.

واستطرد ”آمل أن تفكر قواتنا المسلحة في فتح باب التطوع لمواجهة الإرهاب ليدرك العالم كله مدى التفاف الشعب المصري حول قائده الشجاع الرئيس عبد الفتاح السيسي وقواته المسلحة الباسلة“.

وقدم خالص العزاء لـ“شهداء حادثي قسم ثالث العريش (بسيناء) وتفجير مدرعة بسيناء، مع دعائنا لمصابينا بالشفاء العاجل“.

وسقط 13 قتيلا وأصيب العشرات، اليوم، في 3 هجمات على مقرات ونقاط تفتيش أمنية بشمال سيناء.

وأدان الأزهر الهجوم الإرهابي الذي وصفه بـ“الجبان“، مؤكدا في بيان له، أن ”يد الإرهاب لن تتمكن من إيقاف عجلة التنمية والتقدم التي تتحقق على أرض وطننا الغالي“.

وأضاف في بيان، صدر مساء الأحد، ”أن الشعب المصري بقواته المسلحة وشرطته عازم على اجتثاث هذا الإرهاب الأسود الذي يهدف إلى زعزعة استقرار مصر وأمنها“.

وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات نشطة خلال الأشهر الأخيرة في عدة محافظات مصرية، وخاصة شبه جزيرة سيناء، شمال شرق، أسفرت عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

وكان مفتي عام السعودية، ورئيس هيئة كِبار علمائها، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، دعا إلى التجنيد الإجباري للشباب في بلاده.

جاء ذلك خلال خطبة الجمعة الماضية التي ألقاها في جامع الإمام تركي بن عبد الله، وسط العاصمة الرياض، وقال فيها إن ”هذه الخطوة (التجنيد الإجباري) مهمة لشبابنا في دينهم ولحماية أوطانهم، وحتى نكون على استعداد دائم لمواجهة الأعداء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com