أحزاب مصرية تنتقد تصريحات نصر الله الأخيرة

أحزاب مصرية تنتقد تصريحات نصر الله الأخيرة

القاهرة- انتقدت أحزاب مصرية تصريحات الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، بعد ما قالت إنه ”هجوم شنه الأخير على الدول العربية، وعملية عاصفة الحزم ضد الحوثيين“، وأنه صور الأمور وكأن الأمر يأتي في إطار مواجهة ضد الشيعة، على الرغم من أن الأمر لا علاقة له بالدين.

وقال شعبان عبد العليم، عضو مجلس إدارة حزب ”النور“ السلفي الأحد 29 مارس/ آذار، إن ”ما قاله نصر الله مفهوم، لأنه رجل إيران في المنطقة العربية، ويأتمر بأمرها، لذا فمن الطبيعي أن يهاجم الدول العربية“.

ونقل الموقع الإلكتروني لقناة ”صدى البلد“ الفضائية المصرية عن شعبان قوله، إن ”نصر الله غضب حين تدخل العرب لإنقاذ الشرعية، في وقت يقف فيه إلى جوار بشار الأسد في سوريا، وأن الجميع يعلم مدى فداحة ما يتم إرتكابه بحق السوريين، وكيف أن إيران تتدخل هناك بشكل علني“.

واعتبر شعبان أن ”القوة العربية المشتركة، والتعاون في عاصفة الحزم، أعاد إلى العرب قوتهم في مواجهة خطر الإرهاب، وأنه ينبغي المُضي في طريق تشكيل تحالف عربي وقوة مشتركة لردع المعتدين“.

وبدوره نفى وليد البرش، منسق حركة ”تمرد الجماعة الإسلامية“ في حواره مع الموقع، أن تكون القوة العربية طائفية، لافتا إلى أن ”العقيدة العسكرية المصرية لا تعني بالطائفية، وأن هدف التدخل هو تأمين باب المندب وحركة الملاحة البحرية من وإلى قناة السويس، ومن ثم حماية الأمن القومي المصري“.

واعتبر شريف طه، المتحدث الرسمي لحزب النور من جانبه، أن الضربة العسكرية للدول العربية ضد الحوثيين في اليمن، هي رد فعل طبيعي حول ما يحدث هناك، وأن تلك هي المعركة الصحيحة في الميدان الصحيح“.

ونقل الموقع الإلكتروني لصحيفة ”اليوم السابع“ المصرية عن محمد بسيوني، الأمين العام لحزب الكرامة، وهو حزب ناصري التوجه، أن التدخل البري في اليمن ”سيزيد من حجم الطائفية المستفحلة بالمنطقة العربي“، لكنه مع ذلك أكد على أن الحكومة المصرية يقع على عاتقها القيام بدورها الواجب في حل المشكلات العربية الداخلية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com