أخبار

مصر.. جميلة إسماعيل تبدأ رئاسة حزب الدستور بفتح ملف النشطاء المحبوسين
تاريخ النشر: 26 يوليو 2022 16:04 GMT
تاريخ التحديث: 26 يوليو 2022 18:20 GMT

مصر.. جميلة إسماعيل تبدأ رئاسة حزب الدستور بفتح ملف النشطاء المحبوسين

أعلنت الإعلامية جميلة إسماعيل، في أول إجراء لها إثر فوزها رئيسة لحزب الدستور المصري، بعد أيام قليلة من الانتخابات، التي نافسها فيها الصحفي خالد داود، عن متابعة

+A -A
المصدر: صلاح شرابي - إرم نيوز

أعلنت الإعلامية جميلة إسماعيل، في أول إجراء لها إثر فوزها رئيسة لحزب الدستور المصري، بعد أيام قليلة من الانتخابات، التي نافسها فيها الصحفي خالد داود، عن متابعة ملف النشطاء المحبوسين.

وأصدرت رئيس حزب الدستور الجديدة بيانا، جاء فيه: ”اليوم نبدأ معا فصلًا جديدًا من تاريخ الحرية والمسؤولية في الحزب، نبدأ أولا بتشكيل فريق يتوّلى المتابعة القانونية والسياسية لملف السجناء مع الجهات المعنية وقرار إعادة تشكيل لجنة المقار لمعاينة، واختيار مقر الحزب المركزي في القاهرة ثم تباعا في محافظات مصر، وتشكيل فريق الاعداد لاحتفال الحزب الكبير بمناسبة مرور 10 سنوات على تأسيسه“.

وخاطبت الإعلامية جميلة أعضاء الحزب بالقول: ”لقد انتصرت إرادتنا، وتحققت رغبتنا في الوجود خلافاً لكل الأوضاع والظروف، التي كانت تدفعنا جميعا للصمت والقبول بالأمر الواقع، وها نحن نحتفل ليس بفوز قائمة (التئام، بناء تجديد)، ولكن بنجاح تجربة شاركنا جميعا في تحقيقها لنعاود بث الروح إلى حزب الدستور وإلتئامه“.

وأشارت إلى أن ”الفائز في انتخابات اليوم هو حزب الدستور، الذي استطاع رغم معاناة السنوات الماضية أن يقدم تجربة جديدة، أديرت في جزء كبير منها إلكترونيا، في سابقة ستنتشر بعدما شهد رموز من المجتمع المدني كفاءتها وأثرها في تحسين مستويات المشاركة السياسية في صنع القرار“.

يذكر أن حزب الدستور أسسه الدكتور محمد البرادعي المدير الأسبق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، ونائب رئيس الجمهورية سابقا.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد دعا مؤخرا إلى حوار وطني مع كافة القوى السياسية، كذلك تفعيل لجنة العفو الرئاسي.

وأخلت السلطات المصرية سبيل المئات من النشطاء السياسيين خلال الفترة الماضية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك