أخبار

مسؤول مصري يكشف عن تطور خطير بشأن أزمة سد النهضة
تاريخ النشر: 03 يوليو 2022 21:50 GMT
تاريخ التحديث: 04 يوليو 2022 6:29 GMT

مسؤول مصري يكشف عن تطور خطير بشأن أزمة سد النهضة

كشف الدكتور هاني سويلم أستاذ إدارة المياه بجامعة أخن الألمانية والجامعة الأمريكية، وعضو لجنة التفاوض الفنية المصرية في ملف أزمة سد النهضة، عن صور حديثة التقطت

+A -A
المصدر: يوسف محمد- إرم نيوز

كشف الدكتور هاني سويلم أستاذ إدارة المياه بجامعة أخن الألمانية والجامعة الأمريكية، وعضو لجنة التفاوض الفنية المصرية في ملف أزمة سد النهضة، عن صور حديثة التقطت بالأقمار الصناعية لسد السرج المعاون لسد النهضة، تشير إلى تصدعات وتشققات في جسم السد.

وعرض سويلم ،الذي يشغل مدير قسم اليونسكو للتغيرات الهيدرولوجية، صورتين حديثتين لسد السرج على صفحته الرسمية والموثقة بموقع فيسبوك ، قائلا “ ليس عليك أن تكون خبيرًا في الاستشعار عن بعد أو هندسة البناء لترى كيف يمكن أن تكون حياة الملايين من الناس في اتجاه مجرى النهر في خطر جسيم“ ، مضيفا “ ما عليك سوى زيارة موقع google earth والتحقق من تاريخ تغير ظروف هذا السد بين عامي 2020 و 2022 وسترى هذه الصورة أدناه“ .

وتابع سويلم ”توضح الصورة الحالة المتدهورة والتشققات التي تحدث في الواجهة الخرسانية لسد السرج “ موضحا “ أن المياه المخزنة عند منبع هذا السد ما زالت لا تغطي هذه الجدران (السد لا يزال في مرحلة الملء الأولية ومن المتوقع أن يحتجز 50 مليار متر مكعب)“ .

وأشار الخبير المصري إلى أن “ هذا التدهور هو مجرد تأثير للظروف الجوية بشكل رئيس بسبب هطول الأمطار الغزيرة“.

2022-07-Screenshot_1-1

واستطرد “ لا يبدو هذا بمثابة سد مستقر لحجز 50 مليار متر مكعب ابتداء من الأسابيع المقبلة“.

ودعا سويلم ،بصفته أستاذًا في هندسة المياه، كلًّا من الحكومة الإثيوبية وشركة ساليني الإيطالية المنفذة لإنشاءات السد  لإصدار بيان صحفي في أسرع وقت ممكن تقدم فيه الدراسات الفنية التي تثبت سلامة السد، وتقدم أيضا تبريرًا وشرحًا فوريًّا لأسباب التغيير الدراماتيكي في الوجه الخرساني للسد.

كما حث سويلم المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان على ضمان التجميد الفوري لأي إجراء في السد نظرًا للآثار التي وصفها بـ“ الكارثية“ المحتملة على الناس في اتجاه مجرى هذا البناء.

وأعلنت إثيوبيا اكتمال بناء ”سد السرج“ الخرساني، في نوفمبر من العام ٢٠١٩ ، وهو الاحتياطي للسد الرئيس ”النهضة“، في خطوة  اعتبرتها أديس أبابا ”علامة فارقة في المشروع بأكمله“.

و ”السرج“ هو عبارة عن سد ركامي بين جبلين ويغطي مساحة تزيد على 330 ألف متر مربع، ويمتد على طول 5200 متر، ويبلغ متوسط ارتفاعه 50 مترًا، وبدأ البناء فيه مباشرة بعد بدء إنشاء سد النهضة عام 2009، ويقع غرب موقع السد الرئيس بنحو 98 مترًا.

ولا يضم سد السرج أي توربينات ولذلك تم الانتهاء منه بشكل سريع، ولكن به أكثر من 30000 حاجز بلاستيكي تحت الأرض، لمنع تسرب المياه منه.

وأنشأته الحكومة الإثيوبية بهدف زيادة سعة بحيرة سد النهضة من 15 مليار متر مكعب إلى 74 مليار متر مكعب، من أجل زيادة حجم خزان المياه بسد النهضة لـ59 مليار متر مكعب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك