أخبار

مصر.. انضمام 3 شخصيات معارضة للحوار الوطني
تاريخ النشر: 24 يونيو 2022 0:51 GMT
تاريخ التحديث: 24 يونيو 2022 6:55 GMT

مصر.. انضمام 3 شخصيات معارضة للحوار الوطني

أعلن رئيس الهيئة العامة للاستعلامات والمنسق العام للحوار الوطني في مصر، ضياء رشوان، انضمام شخصيات معارضة جديدة للحوار. وقال رشوان عبر برنامجه "مصر جديدة" الذي

+A -A
المصدر: صلاح شرابي - إرم نيوز

أعلن رئيس الهيئة العامة للاستعلامات والمنسق العام للحوار الوطني في مصر، ضياء رشوان، انضمام شخصيات معارضة جديدة للحوار.

وقال رشوان عبر برنامجه ”مصر جديدة“ الذي يبث على فضائية ”إي تي سي“، مساء الخميس، إن مستشار رئيس الجمهورية السابق، وعالم الفضاء بوكالة ناسا الفضائية، الدكتور عصام حجي، سيشارك في الحوار الوطني.

وأضاف أن البرلماني السابق وأستاذ العلوم السياسية الدكتور عمرو حمزاوي، سيشارك أيضا في الحوار الوطني، وكذلك الإعلامية جيهان منصور.

وتابع: ”تم توجيه الدعوة للأسماء الثلاثة، وقبلوها، وسيعودون قريبا إلى مصر للمشاركة في الحوار“.

وبين رشوان أن ”مشاركة هذه الأسماء الثلاثة، تأتي ضمن حرص القائمين على الحوار الوطني على مشاركة جميع الأطياف“.

وقال: ”هناك من اختلف مع الوطن وترك البلاد محافظا على هذا الاختلاف دون التورط في قضايا عنف أو إرهاب، وآخرون تورطوا في قضايا عنف وخرجوا عن إطار النقد المباح“، بحسب تعبيره.

يذكر أنه لا توجد أي قضايا أو أحكام تتعلق بحجي وحمزاوي ومنصور، باستثناء اتخاذ موقف معارض من النظام الحالي في مصر، تمثل في إبداء الكثير من الآراء المعارضة.

ولم يزر عصام حجي مصر منذ أعوام، ودرج على توجيه العديد من الانتقادات بشأن الأوضاع في مصر. وكذلك الأمر بالنسبة لحمزاوي، وجيهان منصور التي اختفت من الساحة الإعلامية منذ سنوات.

وشغل حجي منصب المستشار العلمي لرئيس الجمهورية السابق المستشار عدلي منصور، الذي تولى زمام الأمور عقب ثورة 30 يونيو.

وفي السياق، لفت رشوان إلى توجيه دعوات للمشاركة في الحوار السياسي، لكل من: الناشط السياسي ومؤسس حركة كفاية جورج إسحاق، والبرلماني السابق الدكتور عماد جاد، والقيادي السابق بالجماعة الإسلامية ناجح إبراهيم.

كما وُجهت دعوات للخبير الأمني اللواء فؤاد علام، ووزير الشباب السابق الدكتور علي الدين هلال، ووزير الصحة الأسبق عمرو حلمي، ووزير التخطيط سابقا أشرف العربي، ووزير الصحة الأسبق أشرف حاتم، والنائب الحالي ضياء الدين داوود، وعدد من الأسماء الأخرى.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد دعا، أواخر شهر رمضان الماضي، أثناء حفل إفطار الأسرة المصرية، إلى حوار وطني شامل، وتم إسناد الأمر للأكاديمية الوطنية للتدريب، حيث رحبت قوى معارضة بالمشاركة في الحوار.

كما تم الإفراج عن الكثير من النشطاء السياسيين خلال الفترة الماضية.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلنت الأكاديمية الوطنية للتدريب، أن أولى جلسات الحوار الوطني ستكون خلال الأسبوع الأول من تموز/ يوليو المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك