أخبار

مصر تنفي تصريحات منسوبة لرئيس بعثتها في ليبيا: "محاولة لتشتيت الانتباه"
تاريخ النشر: 23 يونيو 2022 2:57 GMT
تاريخ التحديث: 23 يونيو 2022 6:30 GMT

مصر تنفي تصريحات منسوبة لرئيس بعثتها في ليبيا: "محاولة لتشتيت الانتباه"

نفت مصر، مساء الأربعاء، تصريحات نسبت لرئيس بعثتها في ليبيا، وجاءت ضمن بيان رسمي لوكيل وزارة الخارجية الليبية، تحدث فيه عن "سوء معاملة" الليبيين أثناء دخولهم

+A -A
المصدر: صلاح شرابي - إرم نيوز

نفت مصر، مساء الأربعاء، تصريحات نسبت لرئيس بعثتها في ليبيا، وجاءت ضمن بيان رسمي لوكيل وزارة الخارجية الليبية، تحدث فيه عن ”سوء معاملة“ الليبيين أثناء دخولهم مصر.

وجاء النفي المصري، عبر بيان صادر عن السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية.

وأكد البيان أن ”الحكومة المصرية توفر كافة سبل الرعاية وحسن المعاملة للأشقاء الليبيين في بلدهم الثاني مصر على ضوء العلاقات الأخوية والروابط التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين“.

واتهم حافظ أطرافا لم يسمها بأنها ”تتناول بيانات غير دقيقة لمحاولة تشتيت الانتباه، لاسيما مع حلول تاريخ 22 يونيو، موعد انتهاء خريطة طريق ملتقى الحوار السياسي وولاية حكومة الوحدة الوطنية الليبية المنبثقة عنه“.

وأشار حافظ إلى أنه ”كان من المقرر عقد أعمال اللجنة القنصلية المشتركة المصرية الليبية يوم 24 مايو الماضي في القاهرة بحيث يتم خلالها تناول جميع الموضوعات القنصلية، التي تتعلق بأوضاع جاليتي البلدين وبما يسهم في تذليل أي عقبات في هذا الخصوص“.

وأضاف البيان أن ”الجانب الليبي طلب تأجيل أعمال اللجنة“.

وشدد حافظ على ”ضرورة تحري الدقة في ما يُنقل من بيانات بشأن أوضاع جاليتي البلدين بما يتواءم مع خصوصية العلاقات المصرية الليبية“.

كما أكد أن مصر ”مستمرة في جهودها الرامية لمساعدة الأشقاء الليبيين على استعادة أمن واستقرار البلاد وصولاً إلي عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية بالتزامن في أقرب وقت، وبما يتيح للشعب الليبي الشقيق المجال الحر لاختيار قياداته الوطنية التي تمثله وتحظى بثقته في الإطار الشرعي“.

ويأتي البيان المصري، بعد نشر تصريحات لوكيل الخارجية الليبية للشؤون السياسية محمد خليل عيسى، بشأن لقاء جمعه بالقائم بأعمال السفارة المصرية في ليبيا تامر مصطفى، وإبلاغه ”استياء ليبيا من سوء معاملة مواطني بلاده أثناء دخولهم مصر على معبر السلوم الحدودي“.

وبحسب البيان الليبي، ”ينتظر الليبيون داخل الصالة المخصصة للجوازات لساعات طويلة تصل إلى 15 ساعة دون مراعاة للحالات الإنسانية ودون وضوح الأسباب أو الموانع القانونية التي تؤدي لذلك، هذا ناهيك عن المعاملة السيئة التي تصل إلى حد التعدي بالسب على المسافرين الليبيين، والإشكاليات الأخرى الموجودة داخل المعبر“.

وذكر البيان الليبي أن ”القائم بالأعمال المصري عبر عن رفضه لهذه الأفعال، ووصفها بأنها غير مقبولة بالمرة ومستهجنة، وأكد أنه سيعمل بشكل جدي على نقل هذه المشاكل إلى السلطات المصرية المختصة وموافاة وزارة الخارجية الليبية بما سيرد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك