أخبار

بحضور صباحي وخالد يوسف.. إخلاء سبيل المعارض المصري حسام مؤنس
تاريخ النشر: 28 أبريل 2022 13:07 GMT
تاريخ التحديث: 28 أبريل 2022 14:45 GMT

بحضور صباحي وخالد يوسف.. إخلاء سبيل المعارض المصري حسام مؤنس

أفرجت السلطات المصرية اليوم الخميس، عن الصحفي والناشط اليساري حسام مؤنس، الذي كان في استقباله أثناء خروجه من السجن المرشح الرئاسي الأسبق حمدين صباحي، والمخرج

+A -A
المصدر: صلاح شرابي – إرم نيوز

أفرجت السلطات المصرية اليوم الخميس، عن الصحفي والناشط اليساري حسام مؤنس، الذي كان في استقباله أثناء خروجه من السجن المرشح الرئاسي الأسبق حمدين صباحي، والمخرج المصري العالمي خالد يوسف، وآخرون.

ونشر المحامي المصري نبيه الجنادي عبر صفحته بموقع ”فيسبوك“، صورة توثق لحظة خروج حسام من السجن، وعلق عليها ”صورة حقيقي مُبهجة, حسام مؤنس حُر, عقبال الباقي“.

وجاء إخلاء سبيل مؤنس بعد أن أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عفوا عنه بعد قضاء فترة حبس على ذمة قضية متهم فيها بنشر أخبار كاذبة.

2022-04-3-87

وكان مؤنس الناشط اليساري، وأحد مؤسسي حزب ”التيار الشعبي“ مع صباحي، قد حكم بالحبس أربع سنوات في تشرين الثاني/ نوفمبر لإدانته بنشر أخبار وبيانات كاذبة عبر مواقع التواصل في القضية المعروفة إعلاميا باسم ”خلية الأمل“.

ويأتي قرار الإفراج بعد يوم من حضور عدد من رموز المعارضة، إفطار الأسرة المصرية بدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي أكد فيها على أن الوطن يتسع للجميع، موجها بتفعيل لجنة العفو.

وأُوقف مؤنس في العام 2019 مع عدد من المعارضين خلال التحضير لخوض الانتخابات التشريعية للعام 2020 ضمن ”تحالف الأمل“.

وأدانت محكمة الطوارئ مؤنس مع خمسة آخرين بينهم النائب السابق زياد العليمي، الذي لا يزال في السجن، بالحبس لمدد تراوحت بين ثلاث وخمس سنوات.

وبدأ تنفيذ العقوبة من تاريخ صدور الحكم، علما بأنه يعتبر نهائيا وباتا غير قابل للطعن بأي وجه من الوجوه، وبالتالي فإن خروج مؤنس من محبسه كان مرهونا بعفو من رئيس الجمهورية.

2022-04-2-101

ويعد حسام مؤنس، أحد أبرز المقربين من حمدين صباحي الذي واجه بعض الانتقادات من محبيه، بسبب حضوره حفل الإفطار مع الرئيس، إلا أنه خرجت تصريحات منسوبة لبعض الحضور من المعارضين أبرزهم خالد داود، رئيس حزب الدستور السابق تفيد بأن الأمر يتعلق بالإفراج عن النشطاء.

وكتب خالد يوسف عبر صفحته الرسمية بموقع ”فيسبوك“ ”شرفت بدعوة الرئيس على إفطار الأسرة المصرية وسعدت بإطلاقه الدعوة للحوار الوطني بين كل شركاء الوطن ونتمنى أن يسفر هذا الحوار على فتح المجال العام وتحقيق العدالة الاجتماعية المنشودة وأن يسبقه الإفراج عن كل مسجوني الرأي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك