أخبار

مصر.. حكم بالمؤبد على محمود عزت في قضية "اقتحام الحدود الشرقية"
تاريخ النشر: 17 أبريل 2022 11:55 GMT
تاريخ التحديث: 17 أبريل 2022 15:05 GMT

مصر.. حكم بالمؤبد على محمود عزت في قضية "اقتحام الحدود الشرقية"

أصدرت محكمة مصرية حكما جديدا بالسجن المؤبد على القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان، محمود عزت. وقضت الدائرة الأولى إرهاب المنعقدة بمجمع سجون طرة، برئاسة المستشار

+A -A
المصدر: يوسف محمد - إرم نيوز

أصدرت محكمة مصرية حكما جديدا بالسجن المؤبد على القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان، محمود عزت.

وقضت الدائرة الأولى إرهاب المنعقدة بمجمع سجون طرة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، بالسجن المؤبد في إعادة محاكمة القائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان محمود عزت، في اتهامه بقضية اقتحام الحدود الشرقية التي دارت أحداثها خلال ثورة 25 يناير / كانون الثاني 2011.

وكانت محكمة جنايات القاهرة عاقبت محمود عزت بالإعدام شنقًا (غيابيًا) ضمن عدد من قيادات جماعة الإخوان المتهمين في القضية، والصادرة ضدهم أحكام نهائية بالسجن المؤبد أيدتها محكمة النقض.

ووجهت المحكمة للمتهمين في القضية اتهامات بالقتل العمد، واقتحام سجون أبو زعبل والمرج ووادي النطرون إبان ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، ما أسفر عن مقتل مجندين من قوة تأمين سجن أبوزعبل، فضلا عن مقتل 30 مسجونًا مجهولي الهوية لم يتم التوصل للأوراق والسجلات المثبت فيها بياناتهم.

كما أسفرت الأحداث أيضًا عن مقتل 14 مسجونًا بسجن وادي النطرون، وأحد المسجونين المحكوم عليهم بسجن المرج.

كما وجهت النيابة للمتهمين أيضًا ارتكاب أفعال تؤدي للمساس باستقلال البلاد وسلامة أراضيها، بأن حملوا الأسلحة الثقيلة لمقاومة النظام المصري، وأطلقوا قذائف صاروخية من طراز «آر بي جي» وأعيرة نارية كثيفة في جميع المناطق الحدودية من الجهة الشرقية مع قطاع غزة وفجروا الأكمنة الحدودية وأحد خطوط الغاز، وتسللوا عبر الأنفاق غير الشرعية، وشملت الاتهامات إتلاف المنشآت العامة والتخريب والسرقة.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد ألقت القبض على عزت، في الثامن والعشرين من أغسطس 2020، في إحدى الشقق السكنية منطقة التجمع الخامس، شرقي القاهرة، بعدما وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني باتخاذه الشقة مقرا للاختباء، وذلك بعد نحو 7 سنوات من الاختفاء والهروب عقب سقوط حكم الجماعة في مصر في يوليو 2013 .

وكان عزت قد تولى منصب المرشد العام بالإنابة في 20 أغسطس/ آب 2013، عقب القبض على المرشد محمد بديع، بعد أيام من فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة، بعد أن كان نائبا للمرشد آنذاك.

وحكم على عزت البالغ من العمر 79 عاما بالإعدام والسجن المؤبد في قضايا عدة من بينها اغتيال عناصر أمن وموظفين حكوميين أبرزهم النائب العام السابق هشام بركات في 2015.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك