العراق.. إدانات لبيان الأزهر حول انتهاكات الحشد الشعبي

العراق.. إدانات لبيان الأزهر حول انتهاكات الحشد الشعبي

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

أدان مسؤولون عراقيون، بيان الأزهر الشريف بشأن ارتكاب قوات ”الحشد الشعبي“ انتهاكات بحق مواطنين سنّة خلال عمليات تحرير مدينة تكريت من قبضة تنظيم داعش.

وقال نائب الرئيس العراقي، نوري المالكي، في بيان، إن ”الأزهر وقع في بيانه الأخير بشأن الحشد الشعبي العراقي في فخ تنظيم داعش“، معتبرا أنه ”كان الأجدر بالأزهر أن يعتمد في بياناته الرسمية على معلومات موثقة وليس على شائعات مغرضة يرددها عدد من علماء السوء“.

وأضاف المالكي أن ”مقاتلي الحشد الشعبي من المتطوعين الشيعة والسنة يسطرون اليوم ملحمة وطنية هي الأولى في تاريخ العراق الحديث، وهي ملحمة تستحق كل الثناء والتقدير وليس توجيه سهام الحقد والكراهية وتأليب المجتمع الدولي ضدهم“، مشيرا إلى أن ”الأزهر الشريف يدرك جيدا كيف تفرج المجتمع الدولي على وحشية داعش التي زرعت الموت والدمار في الدول العربية“.

وفي الإطار ذاته، أدانت جماعة علماء العراق (السنّية)، الخميس 12 آذار/ مارس الجاري، بيان الأزهر بشأن متطوعي (الحشد الشعبي)، معتبرة إياه ”بعيداً عن الحقيقة، وغير مستند إلى الواقع“.

وقالت الجماعة، في بيان، إن ”ما نسب إلى الأزهر الشريف والمتعلق بالمتطوعين، وما نسب إليه من سلوكيات غير صحيحة إطلاقا، وهو بعيد عن الحقيقة وغير مستند إلى الواقع وليس له صلة بما يجري في المناطق التي تحررها القوات الأمنية والحشد الشعبي وأبناء العشائر“.

وأضافت أنه ”في الوقت الذي ندرك فيه أهمية الأزهر ودوره المهم في نشر ثقافة التسامح والحوار والسلام في الأمة العربية والإسلامية، إلا أننا نتحفظ على ما جاء في البيان من اتهامات تمس أبناء العراق ممن قدموا أرواحهم من أجل العراق“.

وتابعت أن ”الأزهر ربما لا يعلم أن المتطوعين ليس تشكيلا طائفيا كما يُروج له، بل أنه يتألف من شيعة وسنة يقاتلون جنبا إلى جنب لغايات سامية وطنية تتمثل في تحرير المناطق المحتلة ذات الغالبية السنية من عناصر داعش الوهابي“.

وأكدت أن ”المصادر والجهات المغرضة التي اعتمد عليها الأزهر في إصدار بيانه تحاول التغطية على هزائم وإجرام داعش والإرهابيين وتضلل الرأي العام وهي نفسها التي صمتت ولم تنتقد سلوكيات مسلحي التنظيم وما قام به بالعراق من تفخيخ للشوارع والبيوت والمساجد منذ أعوام عديدة“.

وأعرب الأزهر في بيان صدر عنه، في وقت سابق، عن ”بالغ القلق لما يرتكبه الحشد الشعبي المتحالف مع الجيش العراقي من ذبح واعتداء بغير حق ضد مواطنين عراقيين مسالمين لا ينتمون إلى داعش أو غيرها من التنظيمات الإرهابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com