أوروبا تدعم التنمية في مصر بـ130 مليون يورو

أوروبا تدعم التنمية في مصر بـ130 مليون يورو

شرم الشيخ- يوقع الاتحاد الأوروبي، السبت 14 آذار/ مارس الجاري، مذكرة تفاهم وإعلان مشترك مع الحكومة المصرية، يقدم بموجبها نحو 130 مليون يورو لدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية في مصر.

وقال مسؤول في إدارة الجوار ومفاوضات التوسع بالمفوضية الأوروبية، إن التوقيع سيكون خلال فعاليات مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل) الذي بدأ أعماله الجمعة في شرم الشيخ (شرق مصر).

وأضاف المسؤول الأوروبي، في تصريح صحافي، أن ”الإعلان المشترك بين الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي، والذي يوقع في شرم الشيخ غدا السبت، يقوم على الالتزامات الواردة بمذكرة التفاهم للعام المالي الجاري، كما يعكس القرار المشترك الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي ومصر عام 2014، لتقديم ثلاثة برامج بمنح جديدة بمساهمة أوروبية تصل إلى 130 مليون يورو“.

وتشمل البرامج الحصول على التعليم، وحماية الأطفال المعرضين للخطر بمساهمة أوروبية تصل إلى 30 مليون يورو، وتوصيل الغاز الطبيعي للمنازل بقيمة 68 مليون يورو، وتوسيع شبكة مياه الصرف الصحي بمحافظة كفر الشيخ (شمال) بمنحة أوروبية تصل إلى 32 مليون يورو، لوضع مصر كوجهة جذابة على خريطة الاستثمار العالمية.

وتنص مذكرة التفاهم التي سيجري توقيعها غدا، على المجالات ذات الأولوية للتعاون الأوروبي المصري في العام المالي الجاري، وهي الحد من الفقر والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحماية الاجتماعية بنسبة 40%، والحوكمة والشفافية وبيئة الأعمال بنسبة 20%.

وأوضح المسؤول بإدارة الجوار ومفاوضات التوسع بالمفوضية الأوروبية، أن ”مذكرة التفاهم تتعلق بإطار الدعم الموحد لمصر عن العام المالي الجاري، الذي ينتهي في نهاية حزيران/ يونيو المقبل، وتعكس قطاعات التعاون الثنائي المصري الأوروبي والمتفق عليها حاليا“.

وتركز اتفاقية إطار الدعم الموحد على عدد محدود من الأولويات مع الأخذ في الاعتبار جدول أعمال الإصلاح المصري، والحاجة لضمان الملكية، وتعزيز التنسيق بين شركاء التنمية، كما تخصص مبلغا يتراوح من 210 إلى 257 مليون يورو سيصرف على مدى عامين في شكل منح مقدمة لمصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com