السيسي: الإخوان هم الأب الروحي للإرهاب

السيسي: الإخوان هم الأب الروحي للإرهاب

القاهرة – قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إنه يحارب لإبعاد قوى الفوضى، منذ تولي الجيش السلطة عام 2013، معتبرا جماعة الإخوان المسلمين ”المنظمة الأم للفكر المتطرف“، وأن أعضاء الجماعة هم ”الأب الروحي لجميع المنظمات الإرهابية، وينشرونه في جميع أنحاء العالم“.

وفي حوار أجرته معه محررة صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية ”لالي ويموث“، ونشرت الصحيفة في موقعها الإلكتروني مساء اليوم الخميس ما قالت إنها مقتطفات محررة منه، تحدث الرئيس عن علاقة مصر التي تواجه صعوبات مع واشنطن، وكيفية هزيمة تنظيم ”داعش“، ومخاوفه وآماله لبلاده.

وأضاف: أعتقد أن لدينا سوء فهم، يبدو أننا لا يمكن أن نوصل صوتنا بطريقة واضحة كما ينبغي، رغم ذلك، فإن المخاطر التي تحيط بهذه المنطقة واضحة، وأعتقد أن الولايات المتحدة تتابع عن كثب كيف يهددها (المنطقة) الإرهاب.

وردا على سؤال من محررة الصحيفة، التي دعاها السيسي إلى القصر الرئاسي عشية مؤتمر كبير لدعم الاقتصاد المصري، حول ما يعتقد أنه ينبغي على الولايات المتحدة فعله، أجاب: دعم مصر، ودعم الإرادة الشعبية للمصريين، السيسي يعكس الإرادة الشعبية للمصريين.

وتعقيبا على سؤال بشأن رد فعله قرار منع الرئيس الأمريكي باراك أوباما منع تسليم مقاتلات طراز ”إف 16 إس“، وأسلحة أخرى حتى تتحرك مصر نحو ”تحول نحو الديمقراطية مستدام وشامل وغير عنيف ”، رد السيسي: أنا فقط أريد أن أسأل: من الذي يلجأ إلى العنف هنا في مصر؟.. إنهم الذين لم يرغبوا في المشاركة بطريقة بناءة في مسار الديمقراطية في أعقاب 30 يونيو (في إشارة إلى عناصر جماعة الإخوان المسلمين).

وتابع: هؤلاء اختاروا المواجهة مع الدولة، هل رأيت دولة مصر تتخذ إجراءات ضد أي شخص في سيناء (شمال شرقي مصر) باستثناء أولئك الذين يحملون السلاح ويهددون ويقتلون أفراد من الجيش والشرطة وحتى المدنيين الأبرياء؟ نحن نواجه العنف داخل سيناء وعلى حدودنا الغربية مع ليبيا وحتى داخل أجزاء من (هذه) البلاد، لا يوجد أمن في ليبيا لمنع تدفق الأسلحة والمقاتلين الأجانب الذين يأتون إلى مصر ويهددون أمننا القومي.

وزاد متسائلا: من الذي ينسف شبكات الكهرباء ويزرع متفجرات في محطات الحافلات والقطارات؟ من الذي قتل المدنيين في الشوارع؟.

وعندما سألته المحررة عن الجواب، رد: المتطرفون.

وردا على سؤال إذا كان الإخوان هم الأب الروحي لتنظيم ”داعش“، رد قائلا: جميع المتطرفين يستمدون أفكارهم من بئر واحد، وهذا التفكير المتطرف يغذيه خطاب ديني يحتاج إلى أن يتم إصلاحه.

وينطلق في منتجع شرم الشيخ، شمال شرقي مصر، مؤتمر اقتصادي دولي تحت اسم ”مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري.. مصر المستقبل“، تشارك فيه قرابة 60 دولة في هذا المؤتمر، وفقا لتصريحات وزراء في الحكومة المصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com