تفجير قرب مقر الحكومة بوسط القاهرة

تفجير قرب مقر الحكومة بوسط القاهرة

القاهرة- قال مصدر أمني مصري إن تفجيرا وقع، مساء الأربعاء، في محيط مقر الحكومة المصرية بوسط العاصمة القاهرة؛ ما أسفر عن تحطم واجهة زجاجية لأحد البنوك القريب من المقر.

ويعد هذا التفجير الأول من نوعه، الذي يقع في محيط مقر الحكومة المصرية، الذي يشهد تشديدات أمنية كبيرة، وذلك منذ مظاهرات 30 يونيو / حزيران 2013، حسب مراسل وكالة الأناضول.

المصدر أوضح، مفضلا عدم الكشف عن هويته، أن ”التفجير ناتج عن محدث صوت“؛ ما أحدث دويا هائلا في المنطقة، وأسفر عن تحطم واجهة زجاجية لاحد البنوك.

وأكد المصدر أن التفجير لم ينجم عنه إصابات، لكنه تسبب في تعطل حركة السير، التي جري تحويلها لطرق بديلة بسبب الكردون (السياج) الأمني الذي فرضته القوات التي تقوم حاليا بتمشيط المنطقة.

وتعدّ منطقة وسط القاهرة أشد المناطق ازدحاما وتأمينا في العاصمة المصرية، وبها العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية.

وتشهد عدة أنحاء في مصر، هجمات أغلبها بقنابل بدائية الصنع تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في عام 2013، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء، شمال شرقي البلاد، تستهدف مجموعات ”إرهابية“ في تلك المنطقة.

ويأتي التفجير قبيل يومين من بدء مؤتمر اقتصادي دولي بشرم الشيخ يستمر ليومين، وتطمح مصر فيه لجذب استثمارات كبيرة خلال المؤتمر الاقتصادي تصل إلى 13 مليار دولار، حسب تصريحات سابقة لمسؤولين مصريين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com