أخبار

مرددا "الله أكبر".. ضبط شخص حاول تحطيم تماثيل أثرية وسط القاهرة (فيديو)
تاريخ النشر: 20 أكتوبر 2021 12:32 GMT
تاريخ التحديث: 20 أكتوبر 2021 15:00 GMT

مرددا "الله أكبر".. ضبط شخص حاول تحطيم تماثيل أثرية وسط القاهرة (فيديو)

ألقى الأمن المصري، القبض على شخص حاول تحطيم تماثيل أثرية بميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة، مرددا "هتافات دينية". وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن مدير أمن القاهرة

+A -A
المصدر: يوسف محمد - إرم نيوز

ألقى الأمن المصري، القبض على شخص حاول تحطيم تماثيل أثرية بميدان التحرير وسط العاصمة القاهرة، مرددا ”هتافات دينية“.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن مدير أمن القاهرة اللواء أشرف الجندي، تلقى إخطارا من قسم شرطة قصر النيل، يفيد بمحاولة أحد الأشخاص، تحطيم أحد تماثيل الكباش الأثرية التي تعود إلى العصر الفرعوني، والموجودة بميدان التحرير في قلب العاصمة القاهرة.

من جهتها ذكرت صحيفة ”الشروق“ المحلية، إن ذلك الشخص شوهد، أمس الثلاثاء، وهو يحمل مطرقة ويحاول تحطيم أحد التماثيل الأثرية في الميدان، مضيفة أن ”قوة أمنية قامت على الفور بإلقاء القبض عليه“.

وأشار شهود عيان بحسب تقارير محلية إلى أن المتهم كان يردد هتاف ”الله أكبر“ أثناء محاولته تحطيم التمثال.

بدوره، أمر مدير مباحث القاهرة اللواء نبيل سليم، بإحالة المتهم للنيابة العامة التي تولت التحقيق، وكلفها بسرعة الانتهاء من تحريات المباحث للوقوف على ملابسات الواقعة، فيما أمر باستدعاء شهود الواقعة للاستماع إلى أقوالهم.

وكانت السلطات المصرية قامت بنقل 4 من تماثيل الكباش من مدينة الأقصر، وبالتحديد من طريق الكباش المؤدي لمعبد الكرنك، إضافة إلى مسلة فرعونية مميزة من مدينة صان الحجر بالشرقية، إلى القاهرة، ضمن مخطط تطوير ميدان التحرير.

وتضمن مشروع التطوير عددا من المحاور، شمل الأول إزالة كافة اللوحات الإعلانية الموجودة أعلى واجهات العمارات، مع توحيد لون المحال التجارية، بالإضافة إلى تحديث منظومة الإضاءة به لتظهر معالم الميدان بالكامل، خاصة بعد تثبيت المسلة والكباش الفرعونية.

كما تضمن المحور الثاني تطوير الساحة الرئيسية للميدان (صينية الميدان)، حيث تعد الجزء الأهم بمشروع التطوير.

وقد جاءت فكرة التصميم أن تكون هناك علامة مميزة للميدان تمثلت بوضع ”مسلة فرعونية“ في منتصفه، ليضاهي بذلك أشهر ميادين العالم.

2021-10-BeFunky-collage-1-33

كما تم تثبيت أربعة تماثيل كباش فرعونية على القواعد المخصصة لها بجوار المسلة لإضفاء طابع الحضارة الفرعونية على الميدان، بخلاف نافورة بثلاثة مستويات حول المسلة لتضفي مظهرا جماليا على الميدان.

كما تم توفير أعداد مناسبة من المقاعد والجلسات للمواطنين في جميع أنحاء الميدان، بما يتناسب مع حجم الحركة به.

أما المحور الثالث لتطوير ميدان التحرير، شمل تطوير مسارات المشاة، بما يسهل عبور المواطنين في أماكن محددة.

كما تمت إضافة لمسات جمالية وتاريخية من خلال زيادة المسطحات الخضراء، وتوفير أنواع مختلفة من الزراعات الفرعونية مثل شجر الزيتون؛ وذلك لتتناسب مع معالم الميدان التاريخية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك