أحزاب مصرية تنوى التراجع عن مقاطعة الانتخابات

أحزاب مصرية تنوى التراجع عن مقاطعة الانتخابات

القاهرة ـ دفعت الأحكام القضائية التي صدرت مؤخرا من المحكمة الدستورية العليا في مصر بعدم دستورية بعض قوانين الانتخابات البرلمانية، عددا من الأحزاب التي سبق أن أعلنت مقاطعتها للانتخابات لأسباب مختلفة إلى إعادة النظر في مسألة مشاركتها في الانتخابات، بينما ما زالت أحزاب أخرى تتمسك بموقفها.

وقال تامر حسن أمين التنظيم بحزب ”مصر الحرية“ الذي يرأسه عمرو حمزاوي، إن ”الحزب سيعيد النظر في موقفه السابق بمقاطعة الانتخابات، وسيعقد اجتماعا خلال أيام لمناقشة إمكانية تراجع الحزب عن موقفه بمقاطعة الانتخابات“.

من جانبه، اعتبر وزير التضامن الاجتماعي الأسبق القيادي بالتيار الديمقراطي أحمد البرعي، أن ”تعديل قانوني الانتخابات وتقسيم الدوائر الانتخابية بما يرضي الأحزاب والقوى السياسية قد يدفع الأحزاب التي سبق أن أعلنت عدم مشاركتها في الانتخابات إلى مراجعة موقفها“.

بينما أعلن القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي مدحت الزاهد، أنه من ”غير الوارد في الوقت الراهن أن يراجع حزبه موقفه السابق بمقاطعة الانتخابات البرلمانية“.

وقال الزاهد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)،“كنا في وقت سابق قد جهزنا قوائمنا للمشاركة في الانتخابات برغم اعتراضنا على بعض القوانين المنظمة، لكن جاء حادث اغتيال زميلتنا عضو الحزب شيماء الصباغ ليدفعنا لقرار المقاطعة“. وأضاف :“بشكل نهائي مشاركتنا في الانتخابات مرهونة بتقديم قاتل شيماء الصباغ للعدالة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com