السيسي: أعضاء بالكونغرس حذروني من مصير السادات

الرئيس المصري يستدرك قائلا: "الرئيس السادات قام بعمل أنقذ به آلاف المصريين، وإن كان الثمن حياته رغم عظمته، (فهو) ليس كبيرا أمام إنقاذ الآلاف".

القاهرة-قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الإثنين، إن أعضاء بالكونغرس الأمريكي حذروه من مصير الرئيس الراحل أنور السادات، الذي اغتالته عناصر منتسبة لجماعات جهادية عام 1981.

وخلال افتتاحه عدة مشروعات اقتصادية، قال السيسي في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي: ”كان في(هناك) لقاء مع أعضاء الكونغرس الأمريكي فبيقولوا (يقولون) لي.. أنت مش (لست) خايف (خائف)، ده (أنور) السادات موتوه“.

واستدرك السيسي قائلا: ”الرئيس السادات قام بعمل أنقذ به آلاف المصريين، وإن كان الثمن حياته رغم عظمته، (فهو) ليس كبيرا أمام إنقاذ الآلاف“.

وتابع: ”أنا لا أفكر إلا في حاجة واحدة والله يعلم ما نفسي؛ رفعة هذا البلد ورفاهية شعبه وسلامته وأمنه“، مضيفا: ”لا يخطر علي بالي هذا الكلام ماحدش (لا أحد) أبدا هياخد (ينهي) عمر حد قبل أوانه، أو بعد أوانه، وفي إرادة إلهية بتحكم الكون كله“.

وفي مداخلة تليفونية علي محطة النهار التليفزيونية الخاصة، أعرب الكاتب الصحفى المصري، ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة صحيفة أخبار اليوم المملوكة للدولة، عن قلقه من ذكر وفد الكونغرس الأمريكي لمصير السادات، خلال لقائهم بالسيسي.

وتابع: ”أهم ما استوقفني في في كلمة الرئيس السيسي هي روايته للقاء وفد أعضاء الكونغرس“، عندما ذكر مصير الراحل السادات. وتابع: ”كانت إجابة الرئيس السيسي أن السادات قام بعمل كبير، وهو يقصد معاهدة السلام، لصون أرواح وحقن دماء مئات الألاف من المصريين“، مشيرا إلي أن ”الرئيس موقفه واضح ومؤمن بإرادة الله“.

وتم التوقيع على معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية في مارس/آذار 1979. وتحظر الاتفاقية على الجانب المصري إدخال طائرات وأسلحة ثقيلة إلى المنطقة الحدودية مع إسرائيل.

والتقي السيسي، السبت الماضي، وفدا من الكونغرس الأمريكي برئاسة رودني بروكتر، رئيس لجنة الاعتمادات بالمجلس، ١٣ عضوا آخرين، واستعرض معهم العلاقات المصرية الأمريكية، وسبل دعمها، إلى جانب الوضع الحالي في مصر.

وتشهد العلاقات المصرية الأمريكية توترات على فترات متقطعة منذ إطاحة الجيش الذي كان يقوده آنذاك السيسي، وبمشاركة قوى سياسية ودينية، بالرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو/ تموز 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com