مصر.. المؤتمر الاقتصادي سيضخ استثمارات بـ 60 مليار دولار

مصر.. المؤتمر الاقتصادي سيضخ استثمارات بـ 60 مليار دولار

المصدر: القاهرة – من شوقي عصام

بدأت أمس الأحد، وصول أول الوفود الدولية الاقتصادية المكونة من مستثمرين ورجال أعمال، فضلاً عن رؤساء دول وحكومات وملوك سيشاركون في المؤتمر الذي سينطلق الجمعة المقبل 13 مارس / آذار لمدة يومين.

وقال مصدر بهيئة الاستثمار المصرية، في تصريحات خاصة، إن أكبر الوفود المشاركة في المؤتمر، ستكون من دول المملكة العربية السعودية، دولة الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، دولة الكويت.

يأتي ذلك في الوقت الذي استقبلت فيه وزارة الخارجية المصرية، إفادات من جانب 20 دولة إضافية و3 منظمات إضافية بتأكيد الحضور بالمؤتمر بشكل رسمي، ليصبح عدد البلدان المشاركة، 80 دولة من مختلف قارات العالم من بينها دول عربية وإفريقية وأوروبية وآسيوية ومن الأمريكتين، بالإضافة إلى 23 منظمة إقليمية ودولية مشاركتها في المؤتمر علي مستوى رفيع، فضلاً عن المشاركة الكثيفة المتوقعة من جانب الشركات العالمية الكبرى، بالإضافة إلى مشاركة المنتدى الاقتصادي العالمي ”دافوس“.

بينما أكد وزير التخطيط المصري، الدكتور أشرف العربي، أن المؤتمر الاقتصادي سيكون قصة نجاح كبيرة لمصر، موضحًا في تصريحات تلفزيونية، أن الحكم على نجاح المؤتمر الاقتصادي يتوقف على ضخ استثمارات أجنبية مباشرة تقدر بحوالي 60 مليار دولار خلال الـ 4 سنوات المقبلة.

وقال: إن المشروعات سيتم طرحها تفصيلاً أمام الحاضرين بالمؤتمر مدعمة بشرح وافٍ لكل الأسئلة المطروحة، مشيرًا إلى أن هناك أكثر من 30 مشروعًا رئيسيًا سيتم طرحها على المؤتمر، من بينها مشروعات تتعلق بالطاقة والكهرباء.

وأشار ”العربي“، إلى أنه تمت الاستعانة ببيوت الخبرة في مجال دراسات الجدوى الاقتصادية لوضع الخطط النهائية للمشروعات الاقتصادية التي تعد الانطلاقة التي نخرج من خلالها إلى معدل النمو الاقتصادي المنشود، موضحًا أن الاقتصاد لن ينهض إلا بالقطاع الخاص، وأن المؤتمر الاقتصادي له بعد سياسي كبير، رغم اقتصار الجانب الأكبر من المؤتمر على التعاون مع القطاع الخاص، لافتًا إلى وجود البعد السياسي في التعاون المتبادل بين الدول الحاضرة للمؤتمر ومصر.

ونفى ”العربي“ ما تردد عن رفض البنك الدولي تمويل مشروع المليون فدان، مشيرًا إلى وجود مفاوضات مع البنك الدولي بهذا المشروع، لكنه لم يعرض بشكل رسمي حتى يقابل بالرفض أو الموافقة، واستبعد أن يكون هناك تمثيل على مستوى دولي لتركيا، أو قطر، لكن على مستوى الاستثمار، سيكون هناك مشاركة من رجال الأعمال، والمستثمرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة