الأزهر: تدمير الآثار والتراث ”محرم شرعا“

الأزهر: تدمير الآثار والتراث ”محرم شرعا“

المصدر: القاهرة- من جمال أبوالدهب

أكد الأزهر بالعاصمة المصرية القاهرة أن ما يقوم به تنظيم ”داعش“ الإرهابي من تدمير وهدم للآثار بالمناطق الخاضعة لنفوذهم بالعراق و‫سوريا و‏ليبيا بدعوى أنها أصنام، يعد جريمة كبرى في حق العالم بأسره.

وقال الأزهر الشريف، في بيان له الجمعة، إن تدمير التراث الحضاري أمر محرم شرعًا ومرفوض جملةً وتفصيلًا، وكذلك التعامل بالتهريب والبيع والشراء للآثار، وهو ما يثْبِت أن هذه الجماعاتِ المتطرفة تقوم به لتمويل عملياتها الإرهابية.

وأشار الأزهر الشريف إلى أن الآثار من القيم التاريخية والإنسانية التي ينبغي عدم مسها بسوء، وهي إرث إنساني يجب الحفاظ عليه، ولا يجوز الاقتراب منه أبدًا، وأن ما يقوم به تنظيم ”داعش“ الإرهابي من تدمير للهوية وطمس لتاريخ شعوب بأكملها – هو جريمة حربٍ لن ينساها التاريخ ولن تسقط بالتقادم.

واضاف الأزهر الشريف أن هذه الجماعات المتطرفة تبدع في إفزاع الناس ببشاعة جرائمها، التي تدعي كذبًا استنادها للدين، والدين منها براء، فتارة تحرق، وأخرى تذبح، وثالثة تدمر الحضارات وتقضي على الثقافات والأعراق منفذة بذلك أجندة إستعمارية تهدف لإفراغ أوطاننا العربية والإسلامية من مكوناتها التراثية والثقافية.

وأشار الأزهر الشريف إلى فساد منهج داعش وفكرهم المنحرف، ويؤكد ضرورة إيقافهم بشكل سريع؛ لأن جرائمهم تزداد تطرفاً ولن تسلم أي منطقة تقع تحت دائرة نفوذهم من انحرافهم الفكري وعنفهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com