أخبار

شجار بين عناصر داعش يؤدي لقتل قياديين في التنظيم
تاريخ النشر: 06 مارس 2015 2:25 GMT
تاريخ التحديث: 06 مارس 2015 6:22 GMT

شجار بين عناصر داعش يؤدي لقتل قياديين في التنظيم

مصادر مطلعة تؤكد أن ناصر داعش من الأجانب يصطدمون عادة مع العناصر المحلية من العراقيين.

+A -A
المصدر: بغداد- من شيماء عبد الواحد

أفاد سكان محليون في قضاء القيارة جنوبي الموصل بأن شجاراً كبيراً حدث بين عناصر تنظيم ”الدولة الاسلامية“ والمعروف إعلامياً بـ“داعش“ من العراقيين والأجانب، أدى إالى مقتل 14 عنصراً منهم، بينهم قياديين أثنين في التنظيم.

وقال شهود عيان طلبوا حجب أسماءهم لـ“إرم“، إن ”شجاراً كبيراً نشب بين عناصر تنظيم داعش المتشدد المحليين العراقيين وبين عناصر من نفس التنظيم من الأجانب، بسبب عزم الأخير على قتل عدد من شيوخ عشائر قضاء القيارة ذات الأغلبية السنية التابع لمدينة الموصل“.

وأضاف الشهود أن ”الشجار بدأ بمشادة كلامية ثم تحول لصدام مسلح بين الطرفين، أسفر عن قتل 14 عنصراً من التنظيم بينهم القياديين في التنظيم أسامة علي عبد جار الله و شحاذة خضر الجحيشي، واللذان يعدان من أبرز قيادات التنظيم جنوب الموصل“.

ودائماً ماتشهد مناطق العراق التي يسيطر عليها تنظيم داعش المتشدد خلافات مابين عناصر التنظيم على تقسيم الأموال أو القيادة، وتحدث بين الحين والآخر صدامات مسلحة لاسيما بين عناصر التنظيم من المحليين العراقيين والعناصر الأجنبية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك