أخبار

"المد" كلمة السر.. ما الخطوة المقبلة بعد تعويم السفينة الجانحة بشكل شبه كامل؟
تاريخ النشر: 29 مارس 2021 7:10 GMT
تاريخ التحديث: 29 مارس 2021 9:46 GMT

"المد" كلمة السر.. ما الخطوة المقبلة بعد تعويم السفينة الجانحة بشكل شبه كامل؟

حققت عمليات تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس، نجاحا كبيرا، إذ أعلن فجر الإثنين عن تعديل مسارها بنسبة كبيرة، لكن ما زالت هناك خطوة "غير سهلة"، بحسب شركة

+A -A
المصدر: فريق التحرير

حققت عمليات تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس، نجاحا كبيرا، إذ أعلن فجر الإثنين عن تعديل مسارها بنسبة كبيرة، لكن ما زالت هناك خطوة ”غير سهلة“، بحسب شركة هولندية تساعد في جهود تعويم السفينة.

وأعلنت هيئة قناة السويس، صباح الإثنين، أنه تم تصحيح مسار السفينة ”إيفر جيفن“ بنسبة تصل إلى 80%، مؤكدة أن السفينة بدأت في الطفو بنجاح.

وأضافت الهيئة أن عمليات القطر ستستأنف بمجرد ارتفاع المد في الساعة الـ 11:30 بالتوقيت المحلي.

هل انتهت الأزمة؟

قال بيتر بيردوفسكي الرئيس التنفيذي لشركة ”بوسكاليس“ للإذاعة العامة الهولندية يوم الإثنين، إن الأنباء الواردة بخصوص التعويم الجزئي للسفينة، ”طيبة“ لكن استكمال العملية ”لن يكون سهلا“.

و“بوسكاليس“ هي الشركة الأم لشركة سميت ”سالفدج“ التي تساعد في جهود تحريك السفينة الجانحة.

وذكر بيردوفسكي في تصريح لـ“رويترز“ أن ”قاطرة جديدة ستصل وسيجري ضخ المياه أسفل مقدمة السفينة للمساعدة على تحريرها؛ لكن إذا لم تنجح هذه الجهود فمن المحتمل الاضطرار إلى خفض الحمولة“.

وفي وقت سابق من فجر الإثنين، كشف مصدر في هيئة قناة السويس، عن وصول قاطرة هولندية من أكبر القاطرات في العالم للمشاركة في عملية تعويم السفينة الجانحة بقناة السويس.

وأشار المصدر في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إلى أن القاطرة الهولندية ”ALP GUARD“ تتميز بقوة شد تبلغ 285 طنا.

متى ستستأنف حركة الملاحة؟

وأوضحت هيئة قناة السويس أن حركة الملاحة ستستأنف بمجرد توجيه السفينة إلى منطقة الانتظار في البحيرات.

وقال مصدر إنه ”جرى تشغيل محركات السفينة استعدادا لإبحارها إلى المنطقة المذكورة“.

ومنطقة البحيرات المرة، هي بحيرات مياه مالحة تقع في الجزء الجنوبي من قناة السويس، مكونة من بحيرتين كبرى وصغرى.

وتبلغ مساحة البحيرات المرة مجتمعة نحو 250 كيلومترا مربعا، وهي منطقة واسعة يمكن للسفينة الجانحة التوقف فيها مع ضمان إعادة فتح القناة.

2021-03-FB_IMG_1584017814551-1

وأكد مصدر في هيئة قناة السويس، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أن ”عملية التعويم على وشك نهايتها، ومؤخرة السفينة أصبحت في منتصف القناة، وعائمة تماما، ولا توجد فيها أي مشكلة“.

وأضاف المصدر أنه ”حال سير السفينة وتوقفها في منطقة البحيرات، سيتم فحصها وإجراء الصيانة إذا وجد أي عطل، واختبارات سلامة“.

وأشار إلى أنه ”من المتوقع استئناف الملاحة في الساعة الرابعة من عصر اليوم، بحد أقصى، حال حدوث المد، ونجاح تعويم السفينة بشكل كامل وقطرها إلى البحيرات“.

2021-03-444444-1

وتابع أنه بعد ذلك ”سيتم مواصلة الليل بالنهار لحين الانتهاء من تكدس السفن العالقة بالمجرى الملاحي جراء الحادث“.

وفي هذا الإطار، أكد رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع أن عبور السفن المنتظرة عند مداخل القناة سيستغرق ”3 أيام ونصف تقريبا“ بعد تعويم السفينة الجانحة.

وبحسب موقع ”لويدز ليست“ فإن عدد السفن التي تنتظر عبور قناة السويس بلغ صباح الإثنين 425 سفينة.

ارتفاع المد.. كلمة السر

وكانت التوقعات تشير إلى إمكانية نجاح تعويم السفينة فجر الإثنين، عبر استغلال ارتفاع المد، وهو ما يسهل عملية تحريك مقدمة السفينة.

وقال المصدر في هيئة قناة السويس الذي تحدث الليلة الماضية لـ“إرم نيوز“، إنه ”يجري العمل تمهيدا لاستغلال ارتفاع المد خلال الساعات القليلة المقبلة، في تنفيذ عملية تعويم جديدة للسفينة“، مشيرا إلى أن ”هناك تفاؤلا وأملا كبيرين، بأن تنجح العملية هذه المرة“، قبل أن يتم فجر الإثنين الإعلان عن نجاح تعويم السفينة بشكل شبه كامل.

وذكرت هيئة قناة السويس، صباح الإثنين، أن ”عملية إعادة تعويم سفينة الحاويات الضخمة الجانحة في الممر المائي قد بدأت بنجاح، وأن عمليات القطر ستستأنف مع ارتفاع المد في وقت لاحق يوم الإثنين“.

وسفينة ”إيفر جيفن“ عالقة في قناة السويس منذ نحو أسبوع؛ ما تسبب في تراكم مئات السفن وخطوط الإمداد العالمية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك