أخبار

وفاة اللواء أحمد رجائي مؤسس أول فرقة لمكافحة "الإرهاب" في الجيش المصري
تاريخ النشر: 05 مارس 2021 8:11 GMT
تاريخ التحديث: 05 مارس 2021 10:30 GMT

وفاة اللواء أحمد رجائي مؤسس أول فرقة لمكافحة "الإرهاب" في الجيش المصري

توفي اليوم الجمعة، اللواء أحمد رجائي عطية، مؤسس الفرقة (777) بالجيش المصري، عن عمر يناهز 83 عاما، بعد مسيرة طويلة من العطاء العسكري والعمليات الخاصة داخل مصر

+A -A
المصدر: يوسف عبد الله- إرم نيوز

توفي اليوم الجمعة، اللواء أحمد رجائي عطية، مؤسس الفرقة (777) بالجيش المصري، عن عمر يناهز 83 عاما، بعد مسيرة طويلة من العطاء العسكري والعمليات الخاصة داخل مصر وخارجها.

واللواء أحمد رجائي عطية، من مواليد منطقة أبو كبير بمحافظة الشرقية 1938، وتخرج في الكلية الحربية نهاية الخمسينيات، حيث عمل كضابط بسلاح المدفعية ثم قائد جناح بمدرسة الصاعقة.

ورشح بعد ذلك لقيادة بعثة الصاعقة المصرية بالجزائر، حيث ظل هناك لمدة عامين تمكن خلالها أن يؤسس أول مدرسة للصاعقة بالجزائر.

وفي أعقاب حرب يونيو 67، استطاع اللواء رجائي مع مجموعة من رفاقه، وكان من أبرزهم الصحفي وجيه أبو ذكري، تكوين منظمة سيناء العربية، والتي تحول جزء منها إلى المجموعة ”39 قتال“ (أشهر الوحدات الخاصة التي كانت تعمل تحت الإشراف المباشر للواء محمد أحمد صادق، رئيس المخابرات في ذلك الوقت، ووزير الحربية فيما بعد)، والتي تمكنت خلال فترة الاستنزاف وحتى حرب أكتوبر من القيام بأكثر من 72 عملية خلف خطوط الجيش الإسرائيلي، وكان نصيب رجائي منها 42 عملية.

تولى اللواء رجائي أثناء حرب أكتوبر 1973، مسؤولية قيادة العمليات الخاصة بمنطقة جنوب سيناء والبحر الأحمر.

2021-03-لواء-1

نجاحاته العسكرية

كُلف اللواء رجائي بخمس عمليات مخابراتية داخل إسرائيل قبل حرب أكتوبر 1973، واستطاع دخول إسرائيل والخروج منها بخمس شخصيات مختلفة، قام فيها بجمع معلومات سرية عن الجيش الإسرائيلي.

ونفذ أحمد رجائي أكثر من 72 عملية تفجير بمعسكرات للإسرائيليين داخل سيناء قبل حرب السادس من أكتوبر 1973، وقتل فيها أكثر من 300 إسرائيلي.

وفي عام 1977، كلفه الرئيس أنور السادات بتأسيس أول فرقة عسكرية مصرية لمكافحة الإرهاب الدولي، وهي الفرقة (777).

واللواء أحمد رجائي، هو أول من عبر بحر الرمال الأعظم على قدميه بين مصر وليبيا، وتم تسجيل هذا الطريق حتى الآن باسمه ”طريق أحمد رجائي“.

حصل اللواء أحمد رجائي على الكثير من الأنواط والنياشين العسكرية، من الرئيسين الراحلين جمال عبدالناصر وأنور السادات؛ تقديرا لدوره في تنفيذ عمليات عسكرية نوعية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك