مصر.. رفع الدعم عن الطاقة يثير مخاوف اقتصاديين

مصر.. رفع الدعم عن الطاقة يثير مخاوف اقتصاديين

المصدر: القاهرة- من محمود غريب

سادت حالة من القلق والتخبط بين الأوساط الاقتصادية المصرية، حول البدء في خطة رفع الدعم عن الطاقة خلال الأيام القادمة، أي قبل بدء المؤتمر الاقتصادي المقرر إقامته في شرم الشيخ، مؤكدين على أن مثل هذا القرار سيؤدي إلى زيادة نسبة التضخم الاقتصادي، نظرًا لحدوث قفزة كبيرة في الأسعار.

وقال محمد جنيدي، رئيس شركة ”جي إم سي“، إنه لا يجب الحديث عن رفع الدعم عن الطاقة في مصر قبل توفير بدائل وحلول لأصحاب المصانع، خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها أصحاب هذه المصانع، خاصة بعد ارتفاع أسعار المواد الخام المستوردة، بعد ارتفاع اسعار صرف الدولار أمام الجنيه.

وأضاف أنه من الضروري أن تقوم الحكومة بدراسة الآثار السلبية لأي قرار قبل أن تتخذه، حتى لا تحدث نتائج لا تحمد عقباها، خاصة وأن المستثمرين في حاجة إلى حزمة من الإجراءت التي تساعدهم وتشجعهم على ضخ أموالهم في مشروعات جديدة.

وأوضح الدكتور عبدالمطلب عبدالحميد، الخبير الاقتصادي، أن الاقتصاد المصري في حاجة إلى تهيئة المناخ لكي يكون مشجعا على الاستثمار، ولكن للأسف ما يتم نشره من تصريحات للحكومات حول قيامها بتطبيق سياسة رفع الدعم دون تحديد موعد يثير مخاوف أي مستثمر يقبل على إقامة مشاريع جديدة.

وطالب الحكومة بتوخي الحذر قبل الإدلاء بأي تصريحات خاصة برفع الدعم، قبل توضيح رؤيتها، لأن ذلك يؤثر سلبًا على الاقتصاد المصري، فضلاً عن عزوف البعض عن إقامة مشروعات جديدة.

يذكر أن هاني قدري دميان، وزير المالية المصري، صرّح، مساء الأحد في بيان رسمي للوزارة بأنه لا حديث مطلقًا حول توقيتات في شأن التخارج من دعم الطاقة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الحكومة سبق وأن أعلنت اعتزامها على التخارج من دعم الطاقة على مدى زمني خمس سنوات، مع الإبقاء على الطاقة الموجهة للفئات الأقل دخلاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com