معتقل هشام عشماوي يكشف تفاصيل القبض عليه في درنة

معتقل هشام عشماوي يكشف تفاصيل القبض...

المصدر: آية أشرف- إرم نيوز

كشف سليمان بولهطي عسكري سابق في الجيش الليبي، تفاصيل قيامه هو وسارية كونها من أبناء منطقته بدرنة بالقبض على الإرهابي هشام عشماوي، وذلك بعد أن توفي 3 من أبنائه على يده.

وقال ”بولهطي“ في مداخلة هاتفية لبرنامج التاسعة مع الإعلامي وائل الإبراشي، إنه والسارية القتالية تمكنوا من تحديد موقع هشام عشماوي بعد معرفة أنه من أكبر الإرهابيين المطلوبين في مصر، وقاموا بحصاره بعد حرب طويلة.

وأضاف أن قوات السارية حاولت القبض على هشام عشماوي حيا ومعه قواته، ولذلك قاموا بحصارهم لفترة طويلة وكانوا متابعين لهم تحت أعين جنود الجيش الليبي، مشيرا إلى أن هشام عشماوي كان يرتدي حزاما ناسفا وقت القبض عليه ولكن تمكن مجموعة من الشباب بالسارية القتالية من فك الحزام وتطويقه للقبض عليه وإيصاله لغرفة العمليات.

وكشف أن السارية التي يقودها نفذت عملية مفاجئة وبعد القبض على هشام عشماوي قام بالحديث عن شرع الله والجهاد في فلسطين وجنة الله للمجاهدين، بالرغم من أنه يقتل الليبيين في أرضهم.

وكان المتحدث العسكري المصري أعلن عن إعدام هشام عشماوي بعد إدانته بتهم تتعلق بالإرهاب، وذلك بعد أن أصدرت محكمة مصرية حكمين نهائيين بتأييد حكمي محكمة الجنايات بإعدام عشماوي لإدانته في قضيتي ”الفرافرة“ و“أنصار بيت المقدس الثالثة“.

واعتقل هشام عشماوي من قوات ”الجيش الوطني الليبي“ في درنة، بعد أن أدين في الهجوم على كمين للشرطة والجيش في واحة الفرافرة بصحراء مصر الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com