تابعونا على ”إرم“.. صحة نور الشريف بالتفاصيل – إرم نيوز‬‎

تابعونا على ”إرم“.. صحة نور الشريف بالتفاصيل

تابعونا على ”إرم“.. صحة نور الشريف بالتفاصيل

المصدر: إرم – (خاص)

بعد رحلة علاج طويلة في الولايات المتحدة الأمريكية، رافقته فيها عائلته، عاد الفنان الكبير نور الشريف إلى مصر، وذلك مساء الأحد على متن طائرة مجهزة.

ويتواجد الفنان الكبير حاليا في أحد المستشفيات الخاصة ”مستشفى حي المهندسين“ بالجيزة“ لقضاء فترة نقاهة تستمر ثلاثة أيام، يغادر بعدها إلى منزله، وأكد مساعده ”نور عزت“ أن صحة الفنان أصبحت أفضل من السابق بكثير.

فيما قام وزير الثقافة، جابر عصفور، اليوم الأربعاء، بزيارة النجم بالمستشفى.

الوزير المصري اطمأن على الحالة الصحية للنجم، وجلس معه حوالي 30 دقيقة كاملة، كما تحدث مع الأطباء حول الوصف الدقيق لحالة الفنان القدير.

وتابعت شبكة ”إرم“ باهتمام تفاصيل رحلة علاج الفنان الكبير منذ بدايتها، ففي مطلع العام الحالي سافر ”نور“ إلى فرنسا لتلقي العلاج ومتابعة حالته الصحية المتعبة، حيث يعاني من وجود مياه كثيرة في الرئة سببت له آلاما وأزمات متتالية.

وكانت شبكة ”إرم“ الإخبارية قد علمت أنه يتوجب على نور الشريف إجراء جراحة في الرجل لتوسيع الشرايين بها، إلا أنه لا يمكن إجراؤها في الوقت الحالي في ظل وجود مياه على الرئة.

وأكدت مصادر مقربة من الفنان المصري الكبير، أنه يتلقى العلاج منذ ما يقرب من 18 شهرًا، إلا أنه لم يشعر بأي تحسن على الإطلاق.

وبعد أيام سافر ”نور“ إلى الولايات المتحدة لإجراء فحوصات طبية للاطمئنان لا أكثر، مؤكدا أنه لم يجري أي عملية جراحية.

وقد رافق الفنان في رحلته هذه، طليقته الفنانة بوسي.

إلا أن الشائعات انتشرت لاحقا وبسرعة عن تدهور حالته الصحية ولكن المنتج المصري محمد فوزي والصديق المقرب لنور نفى هذه الشائعات جملة وتفصيلا، وقال في تصريح صحفي عقد في منتصف الشهر الحالي فبراير/شباط 2015، أن ”نور الشريف“ اتصل به هاتفيا وطمأنه على صحته.

ولكن رغم تأكيدات بعض النجوم والمقربين منه في الصحف على سلامته، إلا أن شبكة ”إرم“ علمت أن الفنان ”نور“ تراجعت صحته مجددا وكان من المقرر عودته من رحلة علاج في لندن، إلا أن تطورات صحية سيئة حالت دون ذلك، واضطرته للبقاء في عاصمة الضباب.

وبحسب الفحوصات التي أجريت للنجم الكبير، والتي أثبتت أن الدم لا يصل للجزء السفلي من الساق بشكل منتظم، فقد علمت شبكة ”إرم“ أن هذا الأمر تسبب في فقدان نور التحكم في حركته، مع آلام شديدة.

وطلب الأطباء من نور الشريف، الراحة التامة والانسحاب من كافة أعماله لفنية خلال العام الجاري، فضلاً عن الخضوع لجلسات علاج طبيعي، لتحسين حالة الدورة الدموية.

وتسببت انتكاسة صحة الفنان المصري الكبير مجددا بقلق للجميع، فأكدت ابنته ”مي“ أن صحة والدها تحسنت كثيراً، موضحة أنهما عادا إلى القاهرة بصحبة شقيقتها سارة بعد إتمام رحلة العلاج في العاصمة البريطانية لندن.

وأضافت الفنانة المصرية في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أن الحالة الصحية لوالدها النجم الكبير أصبحت مستقرة، ولا تدعو للقلق.

وأوضحت ”مي“ أن والدها سيسير على ”كورس“ علاج لفترة ليست طويلة، وبعدها ستصبح الأمور على ما يرام بمشيئة الله تعالى.

ولكن شبكة ”إرم“ علمت لاحقا من مصادرها الخاصة أن الفنان الكبير ما زال محتجزاً في المستشفى رغم طمأنة ابنته ”مي“، والتصريحات والأنباء التي تواترت مؤخراً حول استقرار حالته الصحية، وعودته إلى البيت.

وكان الفنان نور الشريف قد نقل إلى المستشفى في حي المهندسين بالجيزة، إثر اصابته بانتكاسة سريعة فور وصوله إلى مطار القاهرة قادماً من لندن.

كما علمت شبكة ”إرم“ أن الفنانة ميرفت أمين والفنان سمير صبري، بالإضافة إلى المنتج محمد فوزي، توجهوا لزيارة الفنان نور الشريف بالمستشفى، أمس الثلاثاء، إلا أن الأطباء منعوا الزيارة، مؤكدين أن حالته الصحية لا تسمح بزيارته.

ونتمنى بعد انتهاء مدة فترة النقاهة الحالية، انتهاء الأزمة الصحية للفنان الكبير وتعافيه، وعودته إلى عائلته وجمهوره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com