دعم فرنسي صيني لمصر بمجلس الأمن ضد الإرهاب بليبيا

دعم فرنسي صيني لمصر بمجلس الأمن ضد الإرهاب بليبيا

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

قالت وزارة الخارجية المصرية، أن كل من الصين وفرنسا، صاحبتا العضوية الدائمة في مجلس الأمن، أكدتا على الدعم الكامل لمصر في مواجهة الإرهاب، خصوصاً بعد حادث ذبح 21 مصريا في ليبيا على يد تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية، السفير بدر عبد العاطي، أن الوزير سامح شكري التقى مندوب الصين في مجلس الأمن، الذي يترأس المجلس حالياً، والذي أكد دعم بلاده لجهود وتحركات مصر في هذه الظروف في ضوء العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط بين الصين ومصر.

ولفت عبد العاطي إلى المندوب الفرنسي في المجلس شدد على دعم بلاده الكامل للتحرك المصري في المجلس وكذلك أعلن المندوب الماليزي عن تعاطف بلاده مع مصر في هذا الظرف الدقيق.

وقال إن الوزير المصري أطلع مندوبي فرنسا والصين على تطورات الموقف في ليبيا ارتباطاً بالحادث الإرهابي، وأكد خلال اجتماعاته مع المندوبين الدائمين في مجلس الأمن في إطار تنسيق الجهود قبل انعقاد الجلسة الطارئة للمجلس اليوم الأربعاء، على الخطورة البالغة لاستشراء الإرهاب في العالم، خصوصاً في ليبيا، وضرورة تحمل المجتمع الدولي، خصوصاً،مجلس الأمن مسؤولياته تجاه الوضع المتردي في ليبيا باعتباره يمثل تهديداً واضحاً للأمن والسلم الدوليين مما يتطلب اتخاذ التدابير اللازمة وفقاً لنصوص ميثاق الأمم المتحدة.

وتابع أن الوزير شكري شدد على ضرورة التعامل الحازم والفعال ضد جميع التنظيمات الإرهابية التى تشترك فيما بينها في تبني ذات الإيديولوجية المتطرفة وتحقيق نفس الأهداف الخبيثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com