خبراء: السياحة المصرية تراجعت بسبب ”داعش“

خبراء: السياحة المصرية تراجعت بسبب ”داعش“

المصدر: القاهرة – من محمود غريب

أجمع خبراء السياحة، على أن تهديدات تنظيم ”داعش“ الإرهابي المستمرة لمصر، أدت إلى تراجع نسبة الإشغالات في الفنادق المصرية، نظراً لإثارة الرعب في نفوس السياح، من وقوع أي حادث أو تفجير إرهابي، أثناء تواجدهم في الأراضي المصرية.

وطلب الخبراء من وسائل الإعلام توخي الحذر، من تناقل البيانات الصادرة عن هذا التنظيم، لما لها من آثار سلبية على قطاع الاقتصاد بشكل عام، والسياحة على وجه الخصوص، نظراً لحساسيته وارتباطه بشكل مباشر بالأمن والأمان.

وقال ناجي عريان، رئيس غرفة الفنادق باتحاد الغرف السياحية في مصر، إنه بالرغم من تحسن السياحة ونسبة الإشغالات في الفنادق، خلال الشهور الأخيرة من عام 2014، بعد الاستقرار النسبي في أوضاع البلد، إلا أن الأحداث الإرهابية التي وقعت مؤخراً، أدت إلى تراجع هذه النسبة.

وأضاف، إن تهديدات ”داعش“ المتكررة لمصر، وبثها لمقطع فيديو لذبح الـ21 مصرياً في ليبيا، أثر بشكل سلبي على قطاع السياحة، حيث أنه تسبب في إلغاء عدد كبير من الحجوزات، موضحاً أن قطاع السياحة من أول القطاعات التي تتأثر بالحالة الأمنية.

وطالب ناجي، بعمل حزمة من التشريعات والإجراءات الداعمة للسياحة، وهو ما يساهم بشكل إيجابي في الخروج من الأزمة، والعودة بمعدلات السياحة لسابق عهدها، وربما للأفضل.

وأكد عادل عبد الرازق، عضو غرفة المنشآت السياحية، أن السياحة في مصر عادت إلى حالة الركود، بسبب الأحداث الجارية، والأعمال الإرهابية التي تهدد ”داعش“ بتنفيذها.

وناشد عبدالرازق، وسائل الإعلام المصرية، بتوخي الحذر عن تناقلها أخبار، تهدد الأمن الوطني، وتثير الزعر في نفوس المواطنين والسائحين، موضحاً أن الحكومة والأحزاب السياسية لابد أن يكون لها دور ببث الطمأنينة في نفوس السياح والمستثمرين، لإنقاذ البقية الباقية من منظومة السياحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة