مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة الأربعاء لبحث الملف الليبي

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة الأربعاء لبحث الملف الليبي

القاهرة- قالت الخارجية المصرية، يوم الإثنين إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، سيعقد جلسة طارئة الأربعاء المقبل، لبحث سبل مواجهة ”الإرهاب“ في ليبيا.

وقالت الوزارة: ”قام وزير الخارجية سامح شكري بالتحرك الفوري بعد انتهاء اجتماع مجلس الدفاع الوطني (عقد الأحد)، حيث توجه فجر الإثنين إلى نيويورك“.

وأوضح البيان أن شكري حل في المدينة الأمريكية لـ“قيادة التحرك الدبلوماسي في الأمم المتحدة وحشد الدعم الدولي الداعم للتحرك في ليبيا ضد الإرهاب في أعقاب الحادث البربري البشع الذي طال عددا من شهداء الإرهاب“، في إشارة إلى بث تنظيم ”داعش“ فيديو إعدام 21 مصريا ذبحا في ليبيا.

ومضى البيان قائلا: ”عقد شكري فور وصوله اجتماعا مع مندوبة الأردن باعتبارها العضو العربي الوحيد في مجلس الأمن، ومع مندوب ليبيا بهدف التنسيق والتحضير للتحرك المرتقب في مجلس الأمن لبحث الحادث الإرهابي وتداعياته وسبل مواجهة خطر الإرهاب في ليبيا باعتباره يهدد الأمن والسلم الدوليين“.

وذكر البيان أنه ”تقرر عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الأربعاء الموافق 18 فبراير(شباط) 2015″، مشيراً إلى أن شكري ”سيجرى مشاورات تمهيدية مع سفراء كل من السعودية والأردن والبحرين والإمارات في إطار التنسيق المشترك ولوضع استراتيجية للتحرك تمهيدا لعقد الجلسة الطارئة المقررة لمجلس الأمن“، دون أن يحدد موعد عقد هذه المشاورات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com