مصر تطرح أراض لدول حوض النيل لإقامة مشروعات‎

مصر تطرح أراض لدول حوض النيل لإقامة مشروعات‎

القاهرة- قال إسماعيل محمد اسماعيل رئيس الإدارة المركزية لشؤون الموانئ الجافة بهيئة الموانئ البرية المصرية (حكومية)، إن بلاده تخطط لطرح مناقصة عالمية بين دول حوض النيل، لتأجير 600 فدان بالقرب من معبري قسطل وارقين (جنوب) اللذين يربطان مصر مع السودان، بنهاية العام الجاري لجذب استثمارات مبدئية بـ 2 مليار جنيه (265 مليون دولار).

وأضاف إسماعيل في تصريحات لوكالة الأناضول أن الهيئة بصدد الحصول على موافقة الأمانة العامة بالقوات المسلحة المصرية، على قرار تخصيص تلك الأراضي بالقرب من معبري قسطل وارقين لهذا المشروع، متوقعا صدور القرار في غضون الأسبوع الجاري.

وأوضح المسؤول المصري أنه سيتم تقسيم الأرض إلى عدة قطع، تخصص لإقامة مصانع وأماكن تخزين للمنتجات الزراعية والحيوانية.

وأضاف أن الهيئة تخطط أيضا لفتح منافذ لبيع المنتجات الزراعية والحيوانية لمستخدمي منفذي قسطل وارقين من دولتي مصر السودان، لتعزيز النشاط التجاري بين الدولتين، إلى جانب إنشاء مجازر لذبح الحيوانات الحية في هذه المنطقة.

وافتتح معبر قسطل، والذى تبلغ مساحته 60 ألف متر مربع بشكل تجريبي في أغسطس / آب الماضي، وبلغت تكلفة إنشائه نحو 360 مليون جنيه، تحملت منها القوات المسلحة المصرية 180 مليون جنيه، وفق تصريحات وزير النقل المصري هاني ضاحي في وقت سابق.

وأشار إسماعيل إلى أن الهيئة من المقرر أن تكتفى بتأجير الأراضي للشركات الاستثمارية التابعة لدول حوض النيل والتي ستتقدم للمناقصة، ولن يتم السماح بتملك الأراضي، موضحا أن الهيئة ستلجأ الى أحد المكاتب الاستشارية سواء كانت محلية أو عالمية لتجهيز دراسة كافية عن استغلال الأراضي ومدة تأجيرها.

وتضم دول حوض النيل: السودان، وجنوب السودان، وإثيوبيا، وأوغندا، والكونغو، وكينيا، وتنزانيا، ورواندا، وبوروندى، وإريتريا.

وأشار إلى أنه من المقرر تدشين عمل معبر أشكيت – قسطل رسميا وبكامل طاقته خلال الشهر الجاري في ظل عمله بشكل تجريبي، منذ افتتاحه في أغسطس / آب الماضي.

ولفت إلى أن حجم التجارة المتدفقة بين مصر والسودان عبر معبر أشكيت – قسطل، بلغت منذ افتتاح المعبر في أغسطس / آب الماضي وحتى الآن، حوالى 10 مليون دولار، مشيرا إلى أن مصر تستورد بشكل رئيسي اللحوم الحية من السودان، في حين تستورد السودان من مصر خامات البلاستيك والملابس الجاهزة .

وبلغ حجم التبادل التجاري بين مصر والسودان في عام 2013 حوالى 850 مليون دولار.

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت عن نيتها افتتاح معبر ارقين على حدود السودان في غضون الشهور القليلة المقبلة، بعد الانتهاء من نحو 70 % من الأعمال الانشائية بالمعبر وفقا لما أعلنه مسؤولون مصريون في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة