مساهمو أوراسكوم يقرون تقسيم الشركة إلى شركتين

مساهمو أوراسكوم يقرون تقسيم الشركة إلى شركتين

القاهرة- وافق مساهمو شركة أوراسكوم للإنشاء والصناعة التابعة لشركة أو.سي.أي.إن.في الهولندية اليوم الأحد من حيث المبدأ على تقسيم الشركة إلى شركتين لفصل قطاعي المقاولات والأسمدة.

ويهدف تقسيم الشركة إلى زيادة القدرة التنافسية لنشاطي مقاولات الانشاءات وانتاج الأسمدة وتعزيز قيمة الاستثمارات للمساهمين واضفاء مزيد من المرونة على إدارة الشركتين وتعزيز الموقف الائتماني لكل منهما.

وقالت الشركة في بيان إلى بورصة مصر اليوم إن اجتماع الجمعية غير العادية وافق على تقسيم الشركة إلى شركتين ”مع مراعاة السير في الاجراءات المنصوص عليها في قواعد قيد وشطب الأوراق المالية في البورصة المصرية.“

واستحوذت أو.سي.آي ان.في الهولندية المملوكة لرجل الأعمال ناصف ساويرس في 2013 على نحو 97 بالمئة من أسهم اوراسكوم للإنشاء مقابل 255 جنيها للسهم أو المبادلة مع سهم الشركة في هولندا.

أكبر شركة مصرية مدرجة اليوم الاثنين إن الهيئة العامة للاستثمار وافقت على الاسلوب الذي تعتزم الشركة استخدامه في تقييم نشاطها قبل تقسيمها إلى شركتين وإنها ستتقدم بأوراق التقسيم إلى الهيئة العامة للرقابة المالية.

وأضافت الشركة في بيان صحفي نشر على موقعها الالكتروني ”وافقت الهيئة العامة للاستثمار في التاسع من سبتمبر على طريقة تقييم الأصول المقترحة الخاصة بفصل قطاع الانشاءات عن قطاع الأسمدة بالشركة عن طريق القيمة الدفترية في 31 ديسمبر كانون الأول 2011 .“

وتعتبر موافقة الهيئة على اسلوب التقسيم المقترح لاوراسكوم للانشاء خطوة تنظيمية هامة في عملية التقسيم.

ووافق مساهمو الشركة في مايو ايار الماضي على فصل نشاط الأسمدة عن المقاولات وتقسيم الشركة لشركتين وإجراء توزيع نقدي مستقبلي بحد أقصى ثلاثة مليارات جنيه لكن التقسيم لم يتم بالسوق حتى الآن.

وقالت الشركة انها ستقوم بعرض ”تقرير التقييم المعد بمعرفة الهيئة العامة للاستثمار على مجلس إدارة الشركة للنظر فيه بالاعتماد بما في ذلك القيمة الاسمية لسهم كل من الشركة القاسمة والشركة المنقسمة وذلك تمهيدا لاتخاذ الاجراءات اللازمة أمام الهيئة العامة للرقابة المالية.“

وعقب التقسيم سيجري تغيير اسم الشركة إلى أوراسكوم للهندسة والانشاء على أن يكون اسم الشركة الاخرى التي سيتمخض عنها التقسيم أوراسكوم للأسمدة.

وستكون القيمة الأسمية لسهم أوراسكوم للأسمدة 4.25 جنيه وسهم الشركة الاخرى 0.75 جنيه.

وسيكون لحامل سهم الشركة حاليا سهم آخر في الشركة المنقسمة وسيكون لكل من الشركتين مجلس إدارة منفصل على ان يكون الملياردير ناصف ساويرس في منصب رئيس مجلس الادارة في الشركتين.

وتوقعت أوراسكوم للانشاء الانتهاء من ”الاجراءات المتبقية للتقسيم خلال الربع الرابع.“

وأضافت ان الاجراءات المتبقية على التقسيم ”الحصول على موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية وتأسيس الشركة المنقسمة الجديدة واتخاذ اجراءات (قيدها) في البورصة المصرية.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com