مصر.. التنازل عن الجنسية يمهد للإفراج عن متهمي الإخوان‎

مصر.. التنازل عن الجنسية يمهد للإفراج عن متهمي الإخوان‎

المصدر: القاهرة - من محمد بركة

قال خالد الزعفراني القيادي المنشق عن جماعة الإخوان، إن هناك اتجاها قويا داخل الجماعة لحث كوادرها من أصحاب الجنسيات المزدوجة للتنازل عن الجنسية المصرية، بهدف إخلاء سبيلهم و ترحيلهم إلي بلادهم الاخري التي يحملون جنسياتها .

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قانونا يسمح بترحيل المحكوم عليهم من الأجانب لقضاء فترات عقوبتهم في بلادهم أو إعادة محاكمتهم هناك من جديد، وهو القانون الذي تم بموجبه مؤخرا الإفراج عن صحفي قناة الجزيرة الاسترالي بيتر جريست ، كما تنازل صحفي الجزيرة الآخر محمد فهمي عن جنسيته المصرية ليمهد الطريق للإفراج عنه هو الآخر بموجب جنسيته الكندية .

وأوضح الزعفراني في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية أن عددا من قيادات الجماعة المحبوسين حاليا يمكنهم الاستفادة من هذا القانون أبرزهم محمد سلطان، نجل القيادي الاخواني البارز صلاح سلطان، الذي يحمل الجنسية الأمريكية، شريطة أن يتنازل عن جنسيته المصرية أولا والتي تلزم السلطات المحلية بمحاكمته على أرض مصرية ثم يتقدم محاميه بالتماس إلى السلطات يطلب فيه الإفراج عن موكله بموجب القانون الرئاسي.

وكشفت مصادر دبلوماسية مطلعة بوزارة الخارجية المصرية عن أن السياسة الخارجية للبلاد في عهد الرئيس المنتخب الحالي تسعى إلى عدم إثارة المشاكل أو التوترات مع العواصم الغربية، وبالتالي فإن الإفراج عن المتهمين الذين يحملون جنسيات أوربية أو أمريكية يعد اتجاها عاما بهدف تحسن صورة مصر خارجيا، وهو ما بدا واضحا من خلال الشكر ”الحار“ الذي بعث به رئيس الوزراء الاسترالي إلي الرئيس السيسي عقب الإفراج عن الصحفي بيتر جريست.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com