مصر.. الفلول من أقفاص الاتهام إلى مقاعد البرلمان

مصر.. الفلول من أقفاص الاتهام إلى مقاعد البرلمان

المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

يبدو أن الحزب الوطني الحاكم سابقًا في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك، والمنحل بحكم قضائي، سيعود عبر مهندس سياسات وانتخابات الحزب قبل ثورة 25 يناير، المهندس أحمد عز، صاحب الاحتكار في السلعة الاستراتيجية الأولى في مصر ”الحديد“، من خلال التواجد بالحزب مرة أخرى بالصفة المستقلة.

عز قام بجولة غير معلنة في مجموعة من مراكز ودوائر صعيد مصر، وهو الإقليم الذي كان ومازال تحت هيمنة الحزب الوطني، نظرًا للتركيبة السياسية والمجتمعية القائمة على العصبية والقبلية، وتحكم عنصر رأس المال بشكل كبير في تحريك أصوات الناخبين.

وفي هذا السياق، قال أحد قيادات الحزب الوطني المنحل في الصعيد، رفض ذكر اسمه، إن أمين تنظيم الحزب الوطني السابق، المهندس أحمد عز، حضر إلى 4 محافظات بالصعيد، هي: ”المنيا، أسيوط، سوهاج، قنا“، لافتًا إلى أن هناك لقاءات جمعته بنواب الحزب الوطني في برلمان 2005 و2010، وأمناء الحزب بالمحافظات، وقيادات الأمانات بالصعيد، وذلك للتنسيق على طرح مرشحين بصفة المستقلين.

وأشار القيادي السابق بالحزب الوطني لـ“إرم“، إلى أن هناك قائمة يتم إعدادها من 400 مرشح على المقاعد الفردية على مستوى مصر، باستهداف الحصول على 100 مقعد في البرلمان المقبل، وذلك لتأسيس كتلة برلمانية تتواجد داخل مجلس النواب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com