مصر.. المسلحون يستهدفون أبناء القبائل في سيناء

مصر.. المسلحون يستهدفون أبناء القبائل في سيناء

المصدر: القاهرة- محمد بركة

أكدت مصادر قبلية في شمال شبه جزيرة سيناء المصرية أن الهجمات التي تشنها الجماعات المسلحة في مناطق رفح، والعريش، والشيخ زويد، تستهدف إلى جانب عناصر الأمن والجيش، أبناء القبائل والعواقل، بحجة تعاونهم مع القوات المسلحة.

وقال عزمي أبو مليح، الناشط السيناوي والمرشح لشياخة قبيلة الرميلات، إن عدد أبناء قبيلة السواركه وقبيلته الذين سقطوا برصاص المجموعات المتشددة تجاوز 400 عنصر، بزعم ”تقديمهم معلومات تؤدي إلى كشف مخابئ المجاهدين“ على حد تعبير تنظيم ”بيت المقدس“، الذي يعد أكبر الفصائل التي تخوض حربا مفتوحة ضد الدولة المصرية.

وأضاف أبو مليح، في حديث خاص لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أنه ”لا توجد عشيرة في رفح أو الشيخ زويد أو العريش لم تفقد فردا واحدا على الأقل من أبنائها برصاص الجماعات التكفيرية“، مشيرا إلى أن ”اكتشاف جثث ملقاة على الطريق بات أمرا روتينيا في تلك المناطق، حيث لم يعد شيوخ القبائل أو رؤساء العشائر هم المستهدفون، وإنما امتد الأمر إلى أبناء القبيلة العاديين“.

وتابع أن ”أبناء القبائل الذين يلقون حتفهم برصاص التنظيمات المتشددة يخضعون في البداية لجلسات تحقيق طويلة بزعم استخلاص المعلومات التي أدلوا بها إلى السلطات المختصة“، مشيرا إلى أن ”دائرة الاشتباه من جانب أنصار بيت المقدس اتسعت لتشمل أي ناشط أو مثقف سيناوي يرفض ممارسات التنظيمات الإرهابية أو يجاهر بمساندته لثورة 30 يونيو التي أطاحت بحكم جماعة الإخوان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com