أخبار

إسلاميون متطرفون يتبنون تفجير القاهرة
تاريخ النشر: 13 فبراير 2015 16:31 GMT
تاريخ التحديث: 13 فبراير 2015 18:52 GMT

إسلاميون متطرفون يتبنون تفجير القاهرة

وزارة الداخلية المصرية تقول إن الانفجار الذي وقع عند تقاطع شارعي جسر السويس وعين شمس، أسفر عن إصابة ثمانية شرطيين ومدني.

+A -A

القاهرة- تبنى التنظيم الإسلامي المتطرف الذي يطلق على نفسه اسم ”أجناد مصر“ الانفجار الذي استهدف قوات الأمن شمال شرق القاهرة، وأسفر عن إصابة ثمانية من رجال الشرطة ومدني.

وقال التنظيم المتطرف في حسابه على ”تويتر“، إنه ”اخترق محيط قسم عين شمس شديد التحصين، واستهدف قوات الأمن المتجهة لميدان الألف مسكن، التي اُستهدفت مرتين من قبل“، مضيفا أنه ”جرى تفجير عبوة ناسفة موجهة عليهم، وكانت الإصابات قاتلة ومباشرة“.

وكانت وزارة الداخلية المصرية، قالت في وقت سابق، إن ”عبوة ناسفة محلية الصنع زرعها إسلاميون متشددون فيما يبدو انفجرت الجمعة في شمال شرق القاهرة مما أسفر عن إصابة ثمانية رجال شرطة ومدني“.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته على ”فيس بوك“ أن ”ضابطا برتبة نقيب بين المصابين، وأن خبراء المفرقعات يمشطون المنطقة وسط تكثيف للدوريات الأمنية بشوارع وميادين العاصمة“.

وأوضح أنه ”أثناء مرور قول أمني (دورية) بتقاطع شارعي جسر السويس وعين شمس، انفجرت عبوة محلية الصنع زرعت بجانب الطريق أسفرت عن إصابة النقيب مصطفى شميس وسبعة مجندين من قوة قطاع الأمن المركزي ومواطن“.

وقال مدير الإدارة العامة للحماية المدنية في القاهرة، اللواء ممدوح عبد القادر، إن ”العبوة استهدفت دورية أمنية بتقاطع الشارعين، وأسفرت عن إصابة ضابط وسبعة مجندين، إضافة إلى مواطن تصادف مروره بموقع الانفجار“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك