مصدر مصري: اجتماعات سد النهضة تحرز تقدما

مصدر مصري: اجتماعات سد النهضة تحرز تقدما

أديس أبابا- شهدت اجتماعات اللجنة الثلاثية المشتركة، التي تضم مصر والسودان وإثيوبيا، الخميس، تقدما على صعيد احتواء التباينات حول سد النهضة، الذي تبنيه إثيوبيا على مياه نهر النيل، بحسب مصدر مشارك في الاجتماعات.

وقال المصدر، طالبا عدم الكشف عن هويته، إن ”اجتماعات اللجنة الثلاثية المشتركة المتواصلة لليوم الثاني على التوالي في جلسات مغلقة بدأت تحرز تقدما سيفضي إلى تفاهمات سياسية تمهيدا لرفعها إلى زعماء الدول الثلاث في قمة يتوقع أن تستضيفها الخرطوم قريبا؛ ويكون إعلان ملابو (الصادر عن القمة الأفريقية التي عقدت في غينيا الاستوائية في شهر يونيو/حزيران الماضي) أحد مرتكزاتها، بإضافة بنود جديدة يشارك السودان في صياغتها“.

ويشارك في هذا الاجتماع وزراء خارجية إثيوبيا تسدروس أدحانوم؛ والمصري سامح شكري؛ إلى جانب وزيري الري السوداني، معتز موسى؛ والمصري حسام مغازي.

وبحسب المصدر ذاته، فإن ”الاجتماعات التي بدأت الأربعاء توصلت إلى ضرورة فصل القضايا السياسية والفنية في المفاوضات الخاصة بشأن سد النهضة من خلال لجان عليا تضم وزراء الخارجية ووزراء الري في البلدان الثلاث“.

وقال المصدر إن ”اجتماعات اللجنة الثلاثية أكدت على ضرورة أن تواصل لجنة الخبراء الوطنيين (تضم 4 خبراء من كل دولة)، اجتماعاتها لبحث الملفات الخاصة بسد النهضة والترشيحات لاختيار مكتب استشاري يتولى انجاز دراسة حوله“.

ويرى الجانب المصري ضرورة أن يكون التوافق على حل سياسي يوصل إلى ضمانات تلتزم بها إثيوبيا سياسيا لتطمين الجانب المصري الذي يطالب بضمانات مكتوبة من السلطة التنفيذية أو التشريعية، بحسب المصدر ذاته.

وأوضح المصدر أن الخلافات كانت حول قضايا فنية محددة تتمثل في (السعة التخزينية للسد؛ والأضرار والتأثيرات التي يمكن أن يلحقها السد على البيئة؛ وفترة التعبئة).

وربط المصدر بين الاتصالات التي جرت الأربعاء بين الرئيسين السوداني عمر البشير والمصري عبدالفتاح السيسي بالمفاوضات الجارية في أديس أبابا ورفع سقف الملف إلى قادة الدول الثلاث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com