أنوشكا تؤدي دورا إنسانيا في ”هز وسط البلد“

أنوشكا تؤدي دورا إنسانيا في ”هز وسط البلد“

المصدر: إرم- من أميرة رشاد

تترقب الفنانة أنوشكا ردود أفعال الجمهور حول فيلمها الجديد ”هز وسط البلد“ الذي تشارك في بطولته أمام الفنانة إلهام شاهين ونخبة من النجوم، منهم محمود قابيل وفتحي عبدالوهاب وحورية فرغلي وزينة، فيما تنتظر عرض الجزء من مسلسل ”سرايا عابدين“.

وكشفت أنوشكا لشبكة ”إرم“ الإخبارية عن تفاصيل تجربتها في فيلم ”هز وسط البلد“، ورؤيتها للإنتقادات التي تعرّض لها الجزء الأول من مسلسل ”سرايا عابدين“.

كيف ترين تجربتك في فيلم ”هز وسط البلد“؟

أعتز جدا بهذه التجربة، لأن فكرة الفيلم مختلفة عن أغلب الأفلام الموجودة حاليا، والفيلم نفسه فيه مزيج من المشاعر الإنسانية والكوميديا والتراجيديا، وأنا سعيدة لأنني تعاونت من خلاله مع المخرج محمد أبوسيف، والفنانة إلهام شاهين التي تعتبر نموذجا للفنانة المغامرة، لأنها أنتجت الفيلم في هذه الظروف الصعبة.

وما هي طبيعة الشخصية التي تقدميها في الفيلم؟

أجسد شخصية إمرأة تنتمي لأسرة أرستقراطية وغير قادرة على الإنجاب، مما يجعلها تشتري طفلا حتى تعيش إحساس الأمومة، ورغم صغر مساحة الدور إلا أنني سعيدة جدا به لأنه يحمل معنى إنسانيا، وربما أهم ما يميز الفيلم أن جميع الأدوار مساحتها صغيرة، لأنه يعتمد على الموضوع وليس فكرة البطل الأوحد.

وماذا عن العمل مع المخرج محمد أبوسيف؟

لاشك أن محمد أبوسيف مخرج صاحب رؤية مهمة للواقع المصري، والسينما المصرية تخسر كثيرا بغيابه عنها، كما أنني أحمل له نوعا من التقدير الإنساني لكونه ابن المخرج الكبير الراحل صلاح أبوسيف الذي تشرفت بالعمل معه في فيلم ”السيد كاف“ الذي يعتبر أول تجربة لي كممثلة.

أين أنت من الدراما التليفزيونية في الفترة المقبلة؟

أنتظر عرض الجزء الثاني من مسلسل ”سرايا عابدين“، حيث انتهيت مؤخرا من تصوير جميع مشاهدي، وأنا أعتز بتجربتي في هذا المسلسل، لأنه قدمني في دور جديد تماما بالنسبة لي، فضلا عن أنه ينتمي لنوعية الأعمال الضخمة ويشارك في بطولته نخبة من نجوم السينما والدراما التليفزيونية في مصر والوطن العربي.

لكن الجزء الأول واجه إنتقادات عديدة؟

أغلب من إنتقدوا الجزء الأول تعاملوا مع المسلسل بإعتباره سيرة ذاتية للخديوي إسماعيل، وهذا ليس صحيحا فأغلب الأحداث من خيال المؤلفة هبه مشاري، وتم الإعلان عن ذلك أكثر من مرة .

ما الذي دفعك لتقديم أغنية ”تحيا مصر“؟

قدمتها بدافع حبي لبلدي، فمن واجبي كفنانة مصرية أن أعبر عن حبي ودعمي لبلدي في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها في الفترة الحالية، وأتمنى أن تتجاوز مصر سريعا أزماتها الحالية، وأن يعود الإستقرار، فأنا متفائلة بأن المستقبل سيكون أجمل بفضل أبناء مصر المخلصين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com