آلاف الغزيين يتظاهرون رفضا لقرار مصر بشأن ”القسام“

آلاف الغزيين يتظاهرون رفضا لقرار مصر بشأن ”القسام“

غزة- تظاهر الآلاف من الفلسطينيين، الثلاثاء، جنوب قطاع غزة، رفضا لقرار محكمة الأمور المستعجلة في القاهرة اعتبار كتائب ”الشهيد عز الدين القسام“ الجناح المسلح لحركة حماس ”تنظيمها إرهابيا“.

وجاب المتظاهرون، خلال المسيرة الحاشدة التي دعت إليها حركة حماس، شوارع مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، وصولا لمنزل القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف غرب المدينة، مرددين هتافات رافضة لقرار المحكمة المصرية.

وقال القيادي في الحركة، صلاح البردويل، في كلمة له خلال المسيرة: ”نحن لم نأتي لندافع عن أنفسنا، بل لنؤكد عدم اعترافنا بقرار المحكمة المصرية باعتبار كتائب الشهيد عز الدين القسام تنظيما إرهابيا“.

وأضاف البردويل أن ”قرار المحكمة المصرية سياسي بامتياز وعلى السياسيين سحبه“.

وتابع ”سيبقى نهج الإسلام نهجنا، وضميرنا، وأسوتنا بالحياة، رغم محاولات تجريدنا منه“، مُجددا تأكيد حركته على عدم تدخلها بالشؤون الداخلية لمصر.

وشدد على أن ”كافة محاولات الزج بحركة حماس في أتون الصراعات الداخلية العربية، ومحاولات جعل المقاومة الفلسطينية كبش فداء لحل الإشكاليات الداخلية في أي إطار، ستنتهي إلى الفشل“.

وجدد تأكيده على أن حركة حماس ”تضع المصالحة الفلسطينية على سلم أولوياتها، دون أن تتنازل عن الثوابت والحقوق الفلسطينية“.

وقضت محكمة مصرية، السبت الماضي، في حكم أولي، باعتبار كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية ”حماس“ الفلسطينية، ”منظمة إرهابية“.

واستندت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة في منطقة عابدين، وسط القاهرة، في حكمها إلى ”تورط الكتائب في العديد من العمليات الإرهابية، آخرها تفجير كمين كرم القواديس (قبل نحو 3 أشهر)“.

ويأتي هذا القرار فيما تُعتبر مصر هي الراعي الرئيس لمفاوضات التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائليين بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة في تموز/ يوليو، وآب/ أغسطس الماضيين، كما أنها الراعي الرئيس لملف المصالحة الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com