الأمم المتحدة تسعى لمشاركة المرأة العربية بالاقتصاد بـ50%

الأمم المتحدة تسعى لمشاركة المرأة العربية بالاقتصاد بـ50%

القاهرة – قالت الأمينة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) ريما خلف، إن الأمم المتحدة تستهدف رفع معدل مشاركة المرأة العربية في الاقتصاد لـ 50% خلال الـ 3 سنوات المقبلة.

وأضافت في تصريحات، اليوم الاثنين، على هامش مشاركتها بمؤتمر تمكين المرأة المنعقد بالعاصمة المصرية القاهرة، أن نسبة مشاركة المرأة العربية في اقتصاد بلادها تتراوح ما بين 11 و23% فقط في الوقت الحاضر.

وأوضحت خلف أن تلك النسبة تعتبر نسبة ضئيلة جداً فيما يخص مشاركة المرأة بالحياة الاقتصادية، الأمر الذي يمثل إهدارا لقدرات المجتمع، والذي تمثل المرأة فيه نصف الطاقة الإنتاجية المتاحة فيه.

وقالت خلف إن الأمم المتحدة ستدعم الدول العربية بعدة برامج تنموية فى قطاعات مختلفة لزيادة مساهمة المرأة في الاقتصاد العربي، دون إعطاء أي تفاصيل إضافية.

ورغم أنها لم تعطي تقديرات دقيقة حول خسائر الدول العربية جراء عدم تمكين المرأة في المجال الاقتصادي، إلا أنها قالت إن اقتصاديات الدول العربية تتكبد خسائر جمة لا يمكن حصرها في هذا الصدد.

وكانت مدير عام صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، قد قالت في مايو/ آيار الماضي إن دول منطقة الشرق الأوسط كانت ستحقق تريليون دولار كناتج تراكمي للاقتصاد لو أنها شجعت المرأة على دخول سوق العمل بقوة خلال العقد الماضي.

وأشارت خلف إلى أن المنظمة تستهدف زيادة مشاركة المرأة في الحياة السياسية والاقتصادية بشكل كبير، منوهة إلى أن معدل مشاركة المرأة العربية في القرار السياسي ما زال الأقل في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com