مصر ماضية في إعادة البناء

مصر ماضية في إعادة البناء

المصدر: القاهرة- من رضا داود

قال وزير الصناعة والتجارة المصري منير فخري عبد النور أن مصر لن تتراجع عن استكمال خارطة الطريق السياسية والاقتصادية لإعادة بناء مصر الجديدة الديمقراطية المدنية الحديثة، مشيراً إلى أن محاولات البعض لتغيير هوية المصريين باءت بالفشل ولن تنجح حيث ستظل مصر ملتقى لكل الأديان ومختلف الثقافات كما كانت على مر العصور.

وأشار إلى أن قوى الإرهاب الغاشم لن تنجح في زعزعة استقرار مصر أو النيل من عزيمة المصريين، مؤكداً ضرورة تكاتف دول العالم مع مصر في حربها ضد الإرهاب الذي لا دين له ولا وطن خاصة وأن هذا الإرهاب أصبح يمثل تهديداً حقيقياً لكافة دول العالم.

جاء ذلك خلال لقاء الوزير الإثنين بممثلى 18 شركة أمريكية- أعضاء في إحدى جمعيات رجال الأعمال المعنية بالأمن القومي – والذين يزورون مصر حالياً حيث تناول اللقاء استعراض أهم ملامح منظومة الإصلاح الإقتصادى وموقف الحكومة من تداعيات الأوضاع على الساحة المصرية.

وقال الوزير إن الحكومة المصرية اتخذت العديد من الإجراءات حاليا لتحسين مناخ الأعمال في مصر ليصبح أكثر جاذبية للمستثمرين المصريين والأجانب وذلك من خلال مراجعة وتعديل التشريعات والقوانين الحالية المنظمة لبدء الأعمال واستخراج التصاريح والقضاء على كافة العوائق البيروقراطية والروتينية التي تكتنفها والتي توليها الحكومة اهتماما كبيرا من خلال لجنة الإصلاح التشريعي التي قام مجلس الوزراء بتشكيلها.

واستعرض الوزير المزايا التنافسية العديدة التي تميز السوق المصري كأحد أكثر الأسواق جاذبية في المنطقة العربية والإفريقية والتي يأتي على رأسها موقع مصر الجغرافي المتميز وكونها سوق استهلاكى ضخم يضم أكثر من 90 مليون مستهلك.

كما أكد أهمية الحوار البناء المستمر بين جميع أطياف الشعب المصري لبناء مصر الحديثة والتي بدأت بإقرار دستور مصر الجديد وانتخاب رئيس الجمهورية وصولا إلى الإستحقاق الثالث في خارطة الطريق السياسية التي تنتهجها مصر حاليا والمتمثل في الانتخابات البرلمانية التى سيتم إجراءاها قريبا.

وفي رده على تساؤل أحد المشاركين الأمريكيين حول مدى إلتزام مصر بتطبيق مبادئ حقوق الإنسان، طالب عبد النور السائل بإطلاعه أولاً على القوانين الأمريكية المطبقة تجاه الخارجين عن القانون أو المحتجين ضد أي قرارات تصدرها الحكومة الأمريكية عقب أحداث سبتمبر 2001، مؤكداً أن مصر تراعي حقوق الإنسان وتطبق القانون حتى في حالة الإرهاب التي تواجهها حالياً.

وفي نهاية اللقاء طالب عبد النور الشركات الأمريكية بضرورة إطلاع مجتمع الأعمال الأمريكي على جدية مصر في تنفيذ خطتها للإصلاح الإقتصادي وفرص الإستثمار المتاحة والتي يمكن أن تكون فرصة سانحة لجذب المستثمرين الأمريكيين للاستثمار في السوق المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com