مصر.. إجراءات احترازية مع ”خيرت الشاطر“ في السجن

مصر.. إجراءات احترازية مع ”خيرت الشاطر“ في السجن

المصدر: القاهرة - شوقي عصام

أخذت إدارة السجون المصرية، إجراءات احترازية جديدة، مع النائب الأول لجماعة ”الإخوان المسلمين“، المهندس خيرت الشاطر، الملقب بالعقل المدبر والممول الرئيسي للجماعة، وذلك بمنع الزيارات إليه من جانب أسرته خلال الفترة المقبلة، وأيضًا شملت الإجراءات منع اجتماع ”الشاطر“ المسجون في ”سجن العقرب“، المصنف أمنيًا بالسجن ”شديد الحراسة“، مع فريق الدفاع الموكل إليه القضايا التي يقف بسببها أمام القضاء، لفترة غير معلومة.

جاء ذلك على لسان مصدر أمني لـ“إرم“، لافتًا إلى أن هذه الإجراءات لم تأت بناءً على تعليمات رئاسية، على خلفية إشارة الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في تصريحه الأخير، للاجتماع الذي تم بطلب من ”الشاطر“ في 21 يونيو 2013، والذي حمل تهديدات بقدوم عناصر تابعة للجماعة من خارج مصر، لمحاربة الجيش المصري في حالة المساس بحكم محمد مرسي، لافتًا إلى أن الإجراءات جاءت بعد تحريات تمت من جانب أجهزة سيادية، حول قيام ”الشاطر“ ببعث رسائل من داخل سجنه إلى التنظيم داخل وخارج مصر، والمتعلقة بخطط المواجهة وطرق التمويل.

وأشار المصدر إلى أن آخر رسالة خرجت من ”الشاطر“، كانت بواسطة ابنته ”خديجة“، التي قامت بزيارته منذ أسبوعين، وقال المصدر: إن اجتماع الخارجية الأمريكية بوفد من جماعة ”الإخوان“ منذ بضعة أيام، تم بإدارة وتنسيق من جانب ”الشاطر“، الذي كان على تواصل دائم مع الإدارة الأمريكية قبل وصول الجماعة إلى الحكم وحتى إسقاط نظام ”مرسي“.

وأكد المصدر الأمني، أن الإجراءات الجديدة تتعلق بوضع ”الشاطر“ في حبس انفرادي، وإبعاده عن بعض عناصر الجماعة من الصف الثالث، موضحًا أن قيادات الصف الأول لا تتواجد في عنابر واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com