بيومي: أحداث سيناء لن ترهب المستثمرين

بيومي: أحداث سيناء لن ترهب المستثمرين

المصدر: القاهرة- من رضا داود

قال أمين عام وحدة الشراكة المصرية الأوروبية بوزارة التعاون الدولي، وأمين عام اتحاد المستثمرين العرب، السفير جمال بيومي، إن الأحداث الإرهابية التي وقعت في سيناء لن ترهب المستثمرين العرب والأجانب الذين يدركون أنها طارئة ولن تدوم، وسيتم القضاء عليها نهائيا عاجلا أم آجلا، لا سيما وأن المستثمرين العرب والأجانب لهم علاقة وطيدة مع مصر.

وأضاف أن تلك الأحداث لن تؤثر على انعقاد مؤتمر مصر الاقتصادي في مارس المقبل، خاصة أن مصر مرت بالعديد من الأحداث المماثلة خلال سنوات سابقة وتجاوزتها، متوقعا أن يشهد المؤتمر مزيدا من الوفود الاستثمارية القادمة من الخارج.

وأكد بيومي في تصريح خاص لـ“إرم“، أن المستثمر الجاد سوف يأتي إلى مصر تحت أي ظرف، وأنه تم توجيه الدعوة لنحو6 آلاف رجل أعمال حول العالم وممثلي 120 دولة.

وأوضح، أن مصر استطاعت جذب نحو 12 مليار دولار استثمارات وافدة حتى عام 2011– 2012 على الرغم من الظروف التي مرت بها مصر خلال السنوات الماضية.

وأشار غلى أن أكبر مشكلة تواجه المستثمرين، المعوقات البيروقراطية الخاصة بتنفيذ وإقامة المشروعات وليس ما يتعلق منها بتحصيل مستحقات الدولة من الضرائب وغيرها والمتعلقة بتلك المشروعات، فهناك بيروقراطية نظيفة تراعي مصالح الدولة والعمالة، وهذه لا خلاف عليها، ولكن هناك بيروقراطية سوداء تتعلق بالفساد وتعطيل المصالح والمشروعات إلى جانب ضرورة توافر آليات للإسراع فى فض المنازعات مع المستثمرين.

وتوقع بيومي أنه خلال 4 سنوات مقبلة، سوف تحقق مصر معدلات مرتفعة من الاستثمارات الأجنبية والتي ستتجاوز 20 مليار دولار.

وأوضح أن مصر، تحقق للمستثمرين ثاني أعلى أرباح في العالم بعد البرازيل، وهذا يدل على أن السوق المصري جاذب للاستثمارات الأجنبية الوافدة، وأنه ما يزال يحتاج لمزيد من الإنتاج، مشيرا إلى أن قطاع الصناعة يصدر 6% من إنتاجه، مما يعني أن جميع الصناعات تضخ معظم إنتاجها في السوق المحلي.

وأكد أن الناتج القومي المصري من المشروعات الصناعية والزراعية وخدمات وغيرها، يجعل مصر أكبر دولة في الإنتاج الاقتصادي في شمال أفريقيا وثانى أكبر دولة عربية من حيث الناتج القومي والمقدر بنحو 500 مليار دولار تمثل الصناعة منه 23%.

وقال إن مصر تتميز بسوق للاستهلاك داخلى، يقدر حجمه بنحو 90 مليون مستهلك ونحو 1.6 مليار مستهلك من خلال الإعفاءات الجمركية التي تتيحها اتفاقيات التجارة الحرة مع أكبر التكتلات الاقتصادية في العالم والتي تعد عنصر جذب قوى للمستثمرين الأجانب، ومصر تعد بوابة لنفاذ المنتجات من وإلى الأسواق الأفريقية والأوربية والآسيوية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة