الأسباراجس.. مقوي للخصوبة وملطف للمشاعر

الأسباراجس.. مقوي للخصوبة وملطف للمشاعر

المصدر: إرم- من رحاب درويش

يعتبر الأسباراجس من النباتات الأكثر تميزا في شكله، والأكثر فرادة من نوعه، حيث أنه النبات الوحيد الذي له صنفان: ذكرا وأنثى، وكلاهما شبيه بالآخر، إلا أن الذكر له ساق ممتلئة بالجلد مقارنة بلأنثى، التي تتميز بالثمار عكس الذكر.

وفي الطب الهندي القديم ارتبط الأسباراجس بالخصوبة، فاعتبره مقويا للجهاز التناسلي للأنثى، كما اشتهر نوع منه بأنه مقو للسائل المنوي، ويزيد عدد الحيوانات المنوية.

كما ارتبط بالأنثى من حيث استخدامه كغذاء لزيادة إدرار لبن الثدي عند المرضعات، وتخفيف آلام الحيض، واستخدم أيضا كغذاء مساعد على صفاء الذهن وتقوية الذاكرة.

وفي الطب الصيني التقليدي فاشتهر بأنه غذاء ملطف للمشاعر، وكانت تهدى جذوره للأصدقاء ويتبادلها الأزواج.

أما في الطب الحديث، فأثبتت دراسة أميركية جديدة أن الأسباراجس مرتفع في قيمته الغذائية، وأنه يحمي من أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، كما تحتاج إليه النساء الحوامل للوقاية من تشوهات التي قد تصيب الجنين، كما أنه مقوي للعظام، ومقاوم للسرطان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com