أجمل خطوط سونيا ريكيال لربيع وصيف 2015

أجمل خطوط سونيا ريكيال لربيع وصيف 2015

دبي- ركزت سونيا ريكيال في مجموعتها الأخيرة على أحد أكثر الأنماط تميزاً في تاريخ العلامة التجارية وهي الخطوط، التي ارتداها العديد من الرموز في تاريخ الثقافة الفرنسية، من بابلو بيكاسو إلى بريجيت باردو وجان سيبيرغ، وشاعت بشكل خاص في حي سان جيرمان. وكما كتبت سونيا ريكيال شخصياً في إحدى رسماتها: ”الجمال سيبقى دائماً في خطوط ”La beauté sera toujours rayée“.

ويستكشف هذا الموسم الخطوط من النواحي كافة ويدفعها إلى حدود قصوى جديدة: محبوكة في قماش التويد؛ محاكة في جلد الثعلب والمينك؛ مُطبّقة في الكشاكش وعلى الأطراف؛ مُنفَّذة في الجاكارو الإنتارسيا؛ في أقراص دائرية (sequins) والدانتيل؛ مطبوعة ومرسومة باليد.

وتشكل البدلة في قطعة واحدة (jumpsuit) إحدى القطع الرئيسة لهذا الموسم، ويلعب شكلها دوراً مزدوجاً: فهي تبدو مثل فستان سهرة طويل ونحيل وأنيق عندما تكون السيدة التي ترتديها واقفة في مكانها، لكنها تتوجه أكثر نحو طابع أعلى تحديداً عندما تخطو السيدة التي ترتديها عن قصد إلى الأمام، ولكي تكشف عمّن حقاً يرتدي السروال.

وتأخذ القطع المحبوكة، وهي جوهرية في تاريخ الدار، طابعاً مخادعاً للعين. تم العمل بها لتبدو مثل الفرو أو الريش (marabou)، وهو ما يجعلها ليّنة وناعمة ومريحة للغاية، وبوجه مزدوج مع خط في الجهة الداخلية أو في نُسخ مع خطوط من الكاشمير والحرير والقطن.

أما ”دومينو“ (Domino)، الحقيبة الأكثر شهرة من سونيا ريكيال التي طرحت للمرة الأولى منذ أكثرمن عقد من الزمن، فقد تم تحديثها في أشكال متعددة. أُعيد تصميم الحقيبة الليّنة غير المتناسقة وغير الرسمية والعملية بشكل فائق لتبدو على شكل محفظة، حقيبة للتسوق، حقيبة تُحمل عبر الجسم مع سلسلة مجدولة؛ مرصّعة، مع أقراص دائرية ومصنوعة من جلد مميز.

وتردد الأحذية صدى مفهوم الخطوط في كامل بنيتها. فمن صنادل المجالدين (gladiator sandals) إلى الكعوب المخروطية، تمت صناعة هذه الأحذية من الأشرطة من الجلد، جلد الغزال وأفعى البايتون، وبألوان الملابس نفسها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة